العراق اليوم

ذكرى تحرير أربيل من براثن البعث 1991

شبكة بوك ميديا PukMedia

تمر علينا، اليوم الاربعاء، 11 آذار، ذكرى تحرير مدينة اربيل من براثن النظام البعثي البائد في العام 1991 واعلان الحرية والديمقراطية في مدينة اربيل.

في ليلة 10-11 آذار 1991 امتدت شرارة الانتفاضة الى القرى والمجمعات السكنية في أطراف مدينة أربيل وبدأت الجماهير بالحركة بقيادة واشراف السيد كوسرت رسول علي، متجهة نحو مدينة اربيل، حيث لم تصمد قلاع وحصون النظام الديكتاتوري امام صولة الجماهير وترك الجنود مقراتهم ومعسكراتهم بمعداتها وأسلحتها وآلياتها المختلفة وهرب الجيش الصدامي امام تقدم قوات البيشمركة تساندها جماهير مدينة اربيل.

ووصلت حركة الجماهير المنتفضة إلى مشارف مدينة أربيل وبالذات الى المجمعات السكنية في دارتو، وبيرزين، شاويس، بنصلاوه، ومع فجر يوم 11 آذار 1991 بدأ زحفها على المدينة مستهدفة الدوائر العسكرية الكثيرة المتواجدة فيها. وكان في مدينة اربيل دوائر، هيئات المجلس التنفيذي والتشريعي وكذلك مقر الفيلق الخامس ومديرية أمن منطقة الحكم الذاتي ومديرية استخبارات المنطقة الشمالية وهذه كلها دوائر صورية اوجدتها سلطة البعث.

وفي ظهيرة يوم 11 آذار 1991 كانت النشاطات والفعاليات قد انتهت بعد هروب واستسلام جميع منتسبي الأمن والشرطة في المحافظة دون قتال والجهة الأمنية الوحيدة التي قاتلت هي منظومة استخبارات المنطقة الشمالية، التي سيطرت عليه الجماهير في عصر نفس اليوم.

قبل كل شيء ينبغي أن ننحني إجلالاً لشهداء الإنتفاضة كما نستذكر بتقدير جميع الشرائح والطبقات والأحزاب السياسية في كوردستان والجبهة الكوردستانية التي استطاعت في انتفاضة موحدة تحقيق أكبر إنتصار في تأريخ شعب كوردستان وخلقت إنعطافة جذرية في الحركة التحررية لشعبنا. والانتفاضة أثبتت أهمية وحدة صف شعب كوردستان التي لولاها لما تحققت هذه الإنعطافة الكبيرة، وان إنتصار الإنتفاضة لم يبق وحيداً بل تحققت إنجازات وإنتصارات أخرى منها إجراء أول إنتخابات برلمانية وإقرار الفيدرالية وتشكيل أول حكومة في إقليم كوردستان، كما ان إرادة الشعب الراسخة وأحزابها السياسية أفشلت جميع التهديدات والمخططات التي هددت مكاسب الإنتفاضة..

فألف تحية إلى أرواح شهداء انتفاضة العام 1991 وإلى أرواح جميع شهداء كوردستان والعراق والذي ضحوا بانفسهم من أجل ترسيخ الحرية والديمقراطية لشعبهم، وتحية الى جميع الذي ساهموا في انجاح الانتفاضة وكل الذين عملوا على تحقيق أهدافها وحماية مكتسباتها.

 

 

 

PUKmedia خاص 

 

 

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

شبكة بوك ميديا PukMedia

شبكة بوك ميديا PukMedia

أضف تعليقـك