العراق اليوم

تنظيمات كركوك تطالب بعودة البيشمركة

شبكة بوك ميديا PukMedia

أكد محمد عثمان مسؤول مركز تنظيمات كركوك للاتحاد الوطني الكوردستاني الإستمرار في تطبيق سياسة فقيد الأمة الرئيس مام جلال بين مكونات المحافظة. 

وقال محمد عثمان في حوار مع PUKmedia ينشر لاحقا، ان الاتحاد الوطني له شعبية وثقل كبير في كركوك وهذا تجلى في حصوله على نصف مقاعد المحافظة في مجلس النواب لوحده في انتخابات 2018، رغم الضغوطات السياسية الاقليمية والدولية، مؤكدا ان هذا جاء لأن الاتحاد الوطني وقف بصف الكورد بعد احداث 16 أكتوبر 2017، ومستمر في الدفاع عن حقوق المواطن الكركوكي فضلا عن مواجهته للتنظيمات الارهابية في المحافظة. 

واضاف محمد عثمان ان مركز تنظيمات كركوك له دور مهم في توحيد الصفوف واستقرار  كركوك من خلال تطبيق سياسة الرئيس مام جلال صمام الامان والمتمثلة في شدة الورد، مضيفا “نحن بدورنا نعمل ونسعى جاهدين لابقاء الأمن والأمان في هذه المحافظة”.

وتابع محمد عثمان ان كركوك “تحت سيطرة الحكم العسكري المركزي وتعاني من الفراغ الإداري والسياسي والامني ونقص في الخدمات والاهمال وانعدام التعيينات”، مشددا على انه “لا يمكن حل أزمة كركوك من قبل المركز فقط وإنما يتم من خلال الحوار والاتفاق بين المركز والاقليم ووضع حد لتحركات ارهابيي تنظيم داعش في اطراف المحافظة”، لافتا الى ان ذلك لا يحل الا بعودة قوات البيشمركة ومشاركتها للقوات الاتحادية في حماية تلك المناطق في كركوك.

وفيما يتعلق بمطالب الكركوكيين من أي مرشح لتشكيل الحكومة الجديدة، اكد محمد عثمان ان تسمية محافظ كوردي لكركوك وعودة البيشمركة الى المناطق المتنازع عليها في مقدمة المطالب، إضافة إلى إلغاء كافة الأوامر الإدارية والامنية المجحفة بحق الكورد التي صدرت بعد 16 اكتوبر، وتنفيذ قرار ملكية الأراضي التي أخذت من الكورد والتركمان من قبل البعثيين، وتفعيل وتنفيذ جميع فقرات المادة 140 من الدستور.

 

PUKmedia / فائق إيزدي 

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

شبكة بوك ميديا PukMedia

شبكة بوك ميديا PukMedia

أضف تعليقـك