اخبار العراق الان

عمليات لملاحقة التنظيم في الأنبار وسامراء

جريدة المدى
مصدر الخبر / جريدة المدى

 بغداد/ المدى

أعلنت وزارة الداخلية، إلقاء القبض على أربعة عناصر من تنظيم داعش في الجانب الأيمن لمدينة الموصل أحدهم كان مقاتلاً في ما يسمى بـ”جيش أعماق”.

وقال إعلام الوزارة في بيان إن “مديرية شرطة الحدباء التابعة ل‍قيادة شرطة نينوى وبناءً على معلومات دقيقة وتعاون المواطنين، ألقت القبض على أربعة عناصر من عصابات داعش الارهابية في عدد من مناطق وأحياء الجانب الأيمن لمدينة الموصل”.

وأوضح البيان، أن “أحدهم كان يعمل مقاتلاً في ما يسمى بجيش أعماق والبقية كانوا يعملون بصفة مقاتل في ما يسمى بفرقة نهاوند القتالية خلال فترة سيطرة داعش على مدينة الموصل”.

وتنفذ الأجهزة الأمنية عمليات في مناطق متفرقة من محافظة نينوى تسفر عن إلقاء القبض على قيادات وعناصر في تنظيم داعش، ومطلوبين بقضايا مختلفة بين حين وآخر.وفي سياق ذي صلة، نفذت قوة من الجيش والحشد الشعبي، امس السبت، عملية دهم وتفتيش في صحراء غربي الانبار.

وذكر إعلام الحشد الشعبي في بيان، أن “قوة من حشد الأنبار متمثلة بفوج الرمادي الثاني بالاشتراك مع الجيش العراقي نفذت، عملية واسعة النطاق في صحراء غربي الانبار”.

وأضاف، أن “العملية حققت الأهداف المرسومة لها ضمن الرقعة الجغرافية”.

الى ذلك أعلن الحشد الشعبي، امس السبت، تنفيذ عملية دهم وتفتيش واسعة في سامراء عقب استشهاد ثلاثة من مقاتليه.وقال اعلام الحشد، في بيان إن آخر، “قوة من اللواء 314 في الحشد الشعبي نفذت عملية دهم وتفتيش واسعة في زورة حاوي الحويش وتطويقها وتطهيرها بالكامل”.

وأضاف، أن “العملية نفذت عقب استشهاد ثلاثة مقاتلين من اللواء المذكور قرب تحويلة جسر تكريت”.

وكانت خلية الإعلام الأمني، قد أفادت في بيان الاثنين الماضي، بأن القوات في العمليات الخاصة التابعة لجهاز مكافحة الإرهاب وخلال عملياتها في جبل قره جوغ ضمن سلسلة جبال مكحول بمحافظة صلاح الدين، عثرت على وكرين لتنظيم داعش الإرهابي.

وأعلنت الخلية، أن القوات اشتبكت مع العناصر الإرهابيين الذين كانوا في داخل الوكرين وهما عبارة عن نفقين.

وكشفت خلية الإعلام الأمني، عن تمكن القوات من القضاء على أربعة إرهابيين كانوا بداخل الوكرين.

ودمر طيران التحالف الدولي، في أواخر شباط الماضي، أنفاقا لتنظيم داعش وقتل ما وصفته بـ”ذئب مكحول” شمالي محافظة صلاح الدين.

وتعتبر سلسلة جبال مكحول، من أحد أبرز المواقع التي كانت يستخدمها تنظيم “داعش” الإرهابي، أوكارا له، في محافظة صلاح الدين التي حررتها القوات العراقية مع باقي المدن بمحافظات كركوك، ونينوى، وديالى، والأنبار، بالكامل خلال معارك حسمت أواخر العام الماضي بانتصارات كبدت التنظيم الإرهابي، خسائر فادحة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة المدى

جريدة المدى

أضف تعليقـك