العراق اليوم

قد تصل الى 20 عاماً.. جمعية قانونية تكشف عن عقوبات تنتظر من يخفي اصابته بكورونا

(بغداد اليوم) بغداد – كشفت جمعية قانونية في محافظة ديالى، الثلاثاء (24 اذار 2020)، عن العقوبات التي تنتظر من يخفي اصابته بفيروس كورونا.
وقال رئيس جمعية المتشاريين القانونية في ديالى عماد البدري في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن “أي مصاب بمرض معدٍ يشكل خطرا على محيطه وحاول اخفاءه وهو مدرك لخطورته ويعلم حيثيثاته يعاقب وفق المادة 368 من قانون العقوبات العراقي، بالسجن لمدة لاتزيد عن 3 سنوات”.
وأضاف، أن “هذه المادة تشمل حاليا المصابين بفيروس كورونا باعتباره من الامراض المعدية والخطيرة والتي خلقت استنفارا عالميا ليس في العراق فحسب وعطلت اغلب مضامين الحياة العامة”.
وأشار البدري الى أن “المصاب الذي نقل الاصابة الى شخص اخر وادى لوفاته ستكون عقوبته السجن لمدة 15 سنة، لكن اذا كان فعلا مع الاصرار تزيد عقوبته الى 20 سنة”، لافتا الى ان “قانون العقوبات العراقي عالج ملف المتستر عن اية حالة اصابة بمرض معدي وخطير في المادة 369 (كل من تسبب بخطأ بانتشار مرض مضر بالاخرين) وهي بالسجن مدة لاتزيد عن سنة وفرض غرامة مالية قدرها 100 دينار”.
وكان المرجع الديني الأعلى في النجف، السيد علي السيستاني اجاب، الاثنين (23 اذار 2020)، على أسئلة جديدة تتعلق بفيروس كورونا وانتشاره، وكيفية التعامل معه.
وجاء في سؤال منها: “المصاب بهذا المرض ومن عنده بعض العلامات المحتملة للإصابة هل يجوزله أن يختلط بالآخرين ممن لايعلمون بحاله، واذاقام بذلك وانتقلت العدوى اليهم فما هو مسؤوليته تجاههم؟”
واجاب السيستاني على السؤال اعلاه بالقول: “لا يجوز له أن يختلط بالآخرين بحيث يحتمل انتقال العدوى اليهم، ولو فعل وتسـبب فـي اصابة غيـره ممن لا يعـلم بحاله كان ضامناً لما يلـحق به من الضـرر، ولو مات جراء الاصابة لزمته ديته”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الاخبار

الاخبار

أضف تعليقـك