اخبار الرياضة

أمريكا تسجل أول حالة وفاة لمراهق مصاب بفيروس كورونا

قناة الاتجاه
مصدر الخبر / قناة الاتجاه

الاتجاه برس/ متابعة
أعلنت السلطات الصحية في لوس أنجلوس وفاة مراهق مصاب بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، لتصبح أول حالة وفاة بالفيروس في الولايات المتحدة لشخص يقل عمره عن 18 عاماً، بعد أقل من أيام من تحذيرات منظمة الصحة العالمية من أن الفيروس المستجد يمكن أن يصيب أو يقتل الشباب.
إذ قال بيان لجنة الصحة العامة في مقاطعة لوس أنجلوس إنها أحصت، الثلاثاء 24 مارس/ آذار، وفاة ثلاثة أشخاص إضافيين بالفيروس، هم بالغان عمرهما 50 و70 عاماً ومراهق يقل عمره عن 18 عاماً، وكان يعيش في لانكاستر الواقعة على بعد 40 كيلومتراً شمال مدينة لوس أنجلوس، فيما لم تشر إلى مزيدٍ من التفاصيل عن حالة المراهق المتوفى، وفق البيان الذي نقلته صحيفة USA Today الأمريكية.
ثم أكدت مديرة الصحة العامة باربارا فيرير أن الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 40 عاماً يشكلون 42٪ من حالات الإصابة بالفيروس، رغم أن تقريراً سابقاً لمركز ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ اﻷﻣﺮاض واﻟﻮﻗﺎﻳﺔ ﻣﻨﻬﺎ صدر الأسبوع الماضي أشار إلى أن 1 من كل 5 حالات إصابة بالفيروس في الولايات المتحدة لأشخاص تتراوح أعمارهم بين 20 و44 عاماً، فيما أحصت 9 حالات وفيات بين 44 حالة وفاة معروفة في التقرير من الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و64 عاماً، لكن لم يُعرف أن أي شخص يقل عمره عن 18 عاماً قد مات في ذلك الوقت، مشيرةً أيضاً إلى أن الفيروس لا يفرق بين ضحاياه على أساس السن والعرق والوضع الاجتماعي، محذرة من مؤشر الإصابات التصاعدي، وطالبت المواطنين بأخذ الاحتياطات الوقائية على محمل الجد حتى لا يتحول الأمر كما حدث في نيويورك التي تجاوزت أعداد الإصابات فيها 23 ألف إصابة حتى الثلاثاء، وهو ما يقرب من نصف إجمالي إصابات الولايات المتحدة التي وصلت إلى 53 ألفاً و740 إصابة، فيما وصلت الوفيات إلى 706 حالات.
سابقاً، أعلن خبراء أن الفيروس نادراً ما يصيب الأطفال بمضاعفات خطرة، وأن هناك عدداً محدوداً جداً في العالم من الأطفال والشباب الذين توفوا نتيجة الإصابة بالفيروس، فيما كانت أغلب الوفيات المسجلة لكبار السن وحاملي الأمراض، إلا أن منظمة الصحة العالمية حذرت، الجمعة 20 مارس/آذار 2020، الشباب من الاستهانة بالفيروس، وقالت إنهم غير محصنين ضده، ونصحتهم كذلك بتجنب الاختلاط ونقله إلى كبار السن وغيرهم من الفئات الأكثر عرضة للمخاطر.
إذ قال تيدروس أدهانوم غيبريسوس، المدير العام للمنظمة، في مؤتمر صحفي عبر الواقع الافتراضي: “لديَّ اليوم رسالة للشباب: لستم محصنين، هذا الفيروس يمكن أن يزج بكم في المستشفى لأسابيع وقد يقتلكم. حتى لو لم تمرضوا، فإن الخيارات التي تتخذونها بشأن أين تذهبون، يمكن أن تكون الفارق بين الحياة والموت لشخص آخر”.
D.S

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

قناة الاتجاه

قناة الاتجاه

أضف تعليقـك