العراق اليوم

الـمُـبـتَـدى من يــا ئـهـا

الاخبار
مصدر الخبر / الاخبار

بُشرى تُزفُّ في وصولِ الزُرفي 
لِـسَـدّةِ الـحُكمِ وهـــــــــــذا يـكفـي 

بَرْهَمُ زكّى فاقبلوا مَنْ زكّى
فالمُـبـتَـدى مـن يـائـها لــــلألـفِ 

ما بين حلبوسي وزُرفي يا تُرى
ماذا يُخَـطّطُ في الـرواق الخلـفي 

الفاسدون على المُرقّنِ أجمعوا 
كي يُـمعـنوا وزيـادةً بـالخَـسـفِ 

لا يأبهون لصوتِ شعبٍ ثائرٍ 
وحُـكـمِ دســتـورٍ بـرغـمِ الانـفِ 

هُمْ يصنعون على هواهمْ دولةً 
كـبـيـادقٍ حــركـاتُـهـا بـالـكــفِّ 

لا قيمـةٌ للشـعبِ أمسـتْ عندهم
ما دامَ كُـرسـيٌّ لـهُـمْ في الـصـفِّ 

وأضرُّ من داء الكَرُونا فاسـدٌ 
ومُـنافـــــقٌ في أمّــــةٍ مُـتَـخــفِّ 

وهُـموا الكَرونا والكَرُونا ظلّهمْ 
فـهُـما إذنْ بـؤسـانِ لهـفي لهـفي 

هي والذين ولا ازيدُ تحالـفا 
للهِ حُــكــــمٌ لا نَـعــيـهِ مَـخــفي 

وَلَـرُبَّ جـائحةٍ على كُرهٍ لها 
تأتي عـسى في ضُرّها باللّـطفِ 

لله درُّكَ يـا عـراقُ مصـائـبٌ 
تـتـلـو المصائبَ كُـلُّها في ظـرفِ 
الدنمارك / كوبهاجن     الثلاثاء في 24 / آذار / 2020 
الحاج عطا الحاج يوسف منصور  

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الاخبار

الاخبار

أضف تعليقـك