اخبار العراق الان

نانسي عجرم ونجل محامية قتيل منزلها في صورة أحدثت ضجة

المستقلة /أحدثت صورة تجمع بين الفنانة اللبنانية نانسي عجرم وابن رهاب بيطار، محامية قتيل منزل المطربة، الذي قتل على يد زوجها، طبيب الأسنان، فادي الهاشم، جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفور تداول الصورة، انقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي حولها، إذ رأى بعضهم أن الصورة كشفت هدف البيطار من كل القضية، وهي الشهرة والظهور.

 

بينما رأى آخرون أن هذه الصورة لا تعني أي شيء، وقد يكون ابن بيطار من معجبي الفنانة اللبنانية، والتقط الصورة قبل القضية.

 

وفي أول تعليق منها على الصورة، قالت المحامية رهاب بيطار: “إن نجلها آدم عفارة مصمم لأشهر الحفلات في هوليوود وأمريكا، وهو معروف جدا بين الفنانين، وصمم العديد من الحفلات وديكورات أغاني العديد من المشاهير، منهم هيفاء وهبي وليدي غاغا والكثير الكثير غيرهما”، بحسب موقع “فوشيا”.

 

وأشارت بيطار إلى أن الصورة تم التقاطها في عام 2018، وأن نجلها شخص معروف لعالم المشاهير، ومن الطبيعي أن يلتقي بنجوم كثر وتجمعه معهم علاقات طيبة، ولذلك التقى في 2018 بنانسي عجرم، وجمعتهما الصورة التي تم استغلالها حاليا من قبل البعض للتأثير على هذه القضية.

 

وأكدت رهاب بيطار أنه لا يوجد شيء شخصي بينها وبين نانسي عجرم، “ولا يوجد لدينا ما نخفيه نحن فريق الدفاع في هذه القضية، إنما نبحث عن الحقيقة فقط وعن العدالة، ونصرة المظلومين”.

 

وفجرت رهاب بيطار مفاجأة، هي أن والد محمد الموسى، قتيل منزل نانسي عجرم، تراجع عن عزلها من القضية، وقرر الاستمرار فيها بمساعدتها.

 

وقالت بيطار إن من أسباب خروج والد الموسى خلال الأيام الماضية لكي يعلن عزلها من القضية هو “كثرة الشائعات، وتدخل أصحاب المصالح الذين يحملون نوايا غير سليمة”، مضيفة أن والد القتيل رجل بسيط ويتميز بطيبة قلبه التي تم استغلالها بطريقة غير إيجابية، إضافة إلى أنهم كعائلة الموسى يمرون بأوقات صعبة وقاسية وما حدث لم يكن بسيطا”.

 

وأعلن والد محمد الموسى، الخميس الماضي، عزل المحامية السورية رهاب بيطار، من قضية قتل نجله في داخل منزل الفنانة اللبنانية، نانسي عجرم.

 

وكانت رهاب بيطار كشفت عن نتائج تقرير الطب الشرعي السوري، مبيّنة أن “الوفاة ناجمة عن نزف دموي وتهتك دماغي سببه تعدد المرامي النارية”.

 

وتابعت أن “تعدد المرامي النارية القاتلة يشير إلى نية القاتل في الإجهاز على الضحية”.

 

وأشارت المحامية السورية إلى أن “هناك 11 مرمى ناري بشكل مؤكد دخلت وخرجت من جسد الضحية”.

 

وقالت في مقطع مصور لها، إن “لجنة الطب الشرعي السورية انتهت من معاينة ‏جثة القتيل، وخرجت بنتيجة لم تعلن رسميا بعد، وهي أن تعدد المرامي النارية في جثة محمد الموسى تفيد بنية فادي الهاشم زوج نانسي عجرم في الإجهاز على ‏القتيل”.‏

 

وكانت أسرة القتيل، محمد الموسى، طالبت بتشريح الجثة لإظهار حقيقة وفاته، بعدما وجدوا أن تقرير الطب الشرعي الصادر وقت وقوع الحادث يفتقر للأدلة، التي يجب أن يتضمّنها أي تقرير رسمي.

 

يشار إلى أن فيلا الفنانة اللبنانية نانسي عجرم في نيو سهيلة في لبنان قد تعرضت لـ”محاولة سرقة”، وفقا لرواية نانسي وزوجها، من قبل محمد حسن الموسى، انتهت بإطلاق نار ومقتل الموسى على الفور على يد زوجها فادي الهاشم.

 

وكان الادعاء العام اللبناني أحال فادي الهاشم، زوج نانسي عجرم، إلى التحقيق بعد الحادث، بفعل القتل قصدا في حال الدفاع عن النفس.

 

ووفقا لما نقلته صحيفة “سبق” عن قناة “إل بي سي”، كشفت التحقيقات عن أن القتيل بحث عن النجمتين نجوى كرم وهيفاء وهبي، عبر الإنترنت، وسعى لمعرفة مكان إقامتهما.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

وكالة الصحافة المستقلة

وكالة الصحافة المستقلة

أضف تعليقـك