العراق اليوم

الايزيديون قلقون من جمع 31 الف داعشي قربهم

شبكة بوك ميديا PukMedia

اكد غياث سورجي مسؤول إعلام مركز تنظيمات نينوى للإتحاد الوطني الكوردستاني يوم الخميس، ايقاف عملية نقل الآلاف من الدواعش الى مخيم ” العملة” قرب الايزيديين في شنكال.

واستنكر الايزيديون وبشدة بناء مخيم يأوي اكثر من 31 الف داعش بناحية زمار قرب الضحايامن الايزيديين، كما دعا ناشطون ونواب الى ايقاف العمل للمشروع.

وقال سورجي في تصريح خاص لـPUKmedia: ان المشروع مازال متوقفا لكن لم يتم الغاؤه، موضحا، ان العمل في المشروع معلق، مبديا استنكاره لبناء المخيم الذي يهدف ايضا الى الفصل بين شنكال واقليم كوردستان.

من جانبه قال خيري بوزاني المدير العام لشؤون الايزيديين في وزارة الاوقاف: ان “مشروع وزارة الهجرة والمهجرين ستكون نتائجه خطرة تنبئ بمجازر مستقبلية رغم تعالي صيحات الاستنكار والرفض بخصوص اكمال مشروع بناء مخيم (عملة) في ناحية زمار بنينوى لاستقبال 31.400 شخصاً من عوائل داعش القادمين من مخيم الهول في سوريا خلال الايام المقبلة.

واشار الى ان هذا المشروع يكلف الحكومة العراقية اكثر من خمسة 5 مليارات دينار (حواى 5 ملايين دولار) حسب وزير الهجرة والمهجرين بالرغم من وجود العديد من مخيمات النازحين الخالية في مناطق أخرى من العراق وبعيدة عن مناطق اتباع الديانة الإيزيدية. 

وقالت رنا قاسكي رئيس بلدية ناحية خانصور في شنكال في تصريح سابق لـ PUKmedia: ان مساعي اهالي شنكال وبعض النواب والعديد من الناشطين والمثقفين، نجحت في اغلاق مخيم” العملة”، وافشال مخطط نقل 30 الف داعشي اليه، قرب المجزرة التي وقعت في شنكال عام 2014.

واضافت: ان اهالي الربيعة وزمار كان لهم الدور ايضا في اغلاق المخيم السيء الصيت.

وكان ناشطون ومثقفون ونواب قد حذروا من خطر تأسيس مخيم للدواعش قرب ضحاياهم في شنكال، لافتين الى ان مؤسسيه لم يحترموا اهالي شنكال وتضحياتهم على يد تنظيم داعش الارهابي.

 

PUKmedia خاص

 

 

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

شبكة بوك ميديا PukMedia

شبكة بوك ميديا PukMedia

أضف تعليقـك