اخبار العراق الان

مدير صحة البصرة: مجموع الحالات التراكمية لغاية اليوم 42، منها 33 راقدة، 5 متوفاة، 4 شفيت

راديو المربد
مصدر الخبر / راديو المربد

أعلن مدير عام صحة البصرة عباس التميمي أن مجموع الحالات التراكمية المصابة بفايروس كرونا
بمحافظة البصرة بلغت لغاية اليوم الخميس 42 حالة، الراقدة 33 حالة في المستشفى، و 5 حالات توفيت و 4 حالات اكتسبت الشفاء التام وغادرت مستشفى البصرة
التعليمي.

وأضاف
التميمي في تصريح صحفي مسجل تابعة المربد أن فرق التحري المنزلي وبالتعاون مع
القوات الأمنية أجرت صباح اليوم الفحوصات الطبية في منطقة العوجة بأبي الخصيب
ولكافة سكان المنطقة وأظهرت الفحوصات عدد من الحالات المشتبه بها تم نقلهم
للمستشفى والوضع في المنطقة مسيطر عليه.

موضحاً أن
الكوادر الطبية بالتعاون مع القوات الأمنية قامت بفحص 80 منزلاً بمنطقة العوجة في أبي
الخصيب وبواقع 300 شخص وحجر المنطقة سيستمر لمدة أسبوعين لحين التأكد من سلامة
الجميع.

وأشار
التميمي إلى أن الملاكات الطبية باشرت صباح اليوم بالتحري المنزلي الطبي في كافة
القطاعات بمحافظة البصرة وستستمر بعملها بمساندة القوات الأمنية.

مضيفاً أن
تلك الفرق ستقوم بمتابعة الحالات التي اكتسبت الشفاء وفحصها بصورة مستمرة كما تم
توجيه الحالات المغادرة بضرورة الحجر المنزلي لمدة أسبوعين.

وفيما
يتعلق بعمل الصيدليات بين التميمي أنه تم توجيه نقابة الصيادلة لتوجيه الصيدليات
بعدم التعامل مع حالات الالتهاب التنفسي ويتوجب على من يعاني من أي مشاكل تنفسية
مراجعة المؤسسات الصحية كونه قد يكون حاملاً للفايروس ولا يعلم بذلك.

مضيفاً انه
تم توجيه الجهات الرقابية بسحب علاجي الگرامايسين والكلوروكوين من الصيدليات وحصر
استخدامها بالمؤسسات الصحية كونها تؤخذ من قبل المواطنين للوقاية من الفايروس وهذا
إجراء خاطئ قد يسبب مشاكل صحية أخرى في حال أسيء استخدام تلك الأدوية.

كما أشاد
التميمي بعمل الكوادر الطبية التي قال عنها بأنها تقوم بعملها الطبيعي وان تكون في
حالة انذار لمواجهة فايروس كرونا، مؤكداً على ضرورة  تطبيق إجراءات حظر التجوال، داعياً
جميع المواطنين الذين تنتابهم إعراض الإنفلونزا مراجعة المؤسسات الصحية
والمستشفيات.

وأضاف
بالقول “بأنه لا خوف من زيادة الحالات ما دام هناك مستشفى مهيئة لذلك وتكتشف وتعالج
ويمنع انتشار الفايروس”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

راديو المربد

راديو المربد

أضف تعليقـك