اخبار العراق الان

الكورونا تهدّد فلسطين والحكومة تواجه

(المستقلة)/مراد سامي-رام الله/ ..ما لبث فيروس الكورونا أو الكوفيد19 كما اُصطلح علميا على تسميته أن اخترق أسوار فلسطين حتّى غدا حديث الساعة سواء في البرامج التلفزيونية أو في مواقع التواصل الاجتماعي أو داخل البيوت أو في الشوارع.

في الفايسبوك والتويتر تشارك مثلا الصفحات ذات  الشعبية العالية ، والمؤثرون وغيرهم من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي باستمرار تعليمات الصحة العامة والتدابير التي يجب اتخاذها من أجل الحدّ من انتشار الفيروس قدر المستطاع.

كما يحثّ أغلب الفاعلين على هذه المواقع الناس على البقاء في منازلهم  وعدم مغادرتها إلا لضرورة حياتية قصوى وإن كان الأمر لأداء صلاة الجمعة أو الجماعة، وذلك بغاية خفض احتمالية التعرض للفيروس.

وفي ظلّ هذه الأزمة، تعمل الحكومة بجِدّ ليل نهار على صناعة سياسات وتطبيق منهجيات وقائية حمائية وأحيانا استباقية للتقليل من فرص انتشار الفيروس داخل البلاد. وفي هذا السياق اتخذت الحكومة جملة من الإجراءات  التي تهدف إلى التخفيف من حالات الإصابة  بهذا الفيروس، إذ عمدت في البداية إلى إغلاق المقاهي والمطاعم والمحلات التجارية والنزل والجامعات والمدارس وحتّى دور العبادة وبعض المعابر والطرقات. في النهاية، تمّ فرض حظر تجوّل عام لمدّة أسبوعين على أمل تطويق الفيروس وهو في مهد انتشاره في البلاد ما دام ما زال بوسع الحكومة فعل شيء ما لإيقاف كارثة مرتقبة.

لا أحد يعلم مآل الأوضاع في فلسطين، سواء في الضفة الغربية أو في غزة، إلا أنّه ببعض الصبر والحكمة، بإمكان البلاد تجنب محنة هي في غنى عنها، بفضل كفاءة حكومتها وحكمة مواطنيها.

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

وكالة الصحافة المستقلة

وكالة الصحافة المستقلة

أضف تعليقـك