اخبار العراق الان

من أوائل الذين حذروا من "كورونا".. اختفاء طبيبة صينية اتهمت الحكومة بإخفاء الحقيقة

قناة الحرة
مصدر الخبر / قناة الحرة

كشفت صحيفة “ديل ميل” الإنكليزية أن طبية صينية من الأطباء الأوائل الذين اكتشفوا فيروس كورونا المستجد في مستشفى مدينة ووهان، اختفت وقد يكون  تم اعتقالها من قبل السلطات الصينية، بعد انتقادها للحكومة على ما اسمته “كذب واخفاء المعلومات الحقيقة” عن كل مرحلة تقريبا من مراحل تفشي الفيروس.

وأضافت الصحيفة أن الدكتورة “آي فين” اختفت بعد إجراءها حواراً مع صحيفة صينية، مشيرة إلى أنه قد يكون تم اعتقالها، لأن الحوار الذي تم نشره أمس الثلاثاء، حٌذف بعدها بساعات.

وفي الحوار، أعربت الطبيبة عن أسفها لعدم التحدث مبكراً، وخاصة بعد إصابة 4 من زملائها في المستشفى بما فيهم الدكتور “لي وينليانغ” أول من حذر من الفيروس.

الدكتورة آي فين التي اعتقلتها الحكومة الصينية

وأضافت: “لو أعلم ما ستصل إليه اليوم لما كنت سأخاف من توبيخ وتهديد الحكومة”، مؤكدة أنها أول من وصل إليها تقرير يكشف عن مرض جديد أشبه بفيروس “السارس” الذي تفشى في 2003، تبادلت التقرير مع زملائها بما فيها الدكتور لي، الذي قام بنشره على مواقع التواصل الاجتماعي (توفي لاحقا جراء اصابته بالفيروس).

وأكدت أنها تلقت توبيخاً غير مسبوق وقاس للغاية من إدارة المستشفى، التي اتهمتها بنشر الشائعات، كما تلقى الدكتور “لي” توبيخاً قاسياً من الحكومة الصينية.

ونشرت على مواقع التواصل صورا لمحادثاتها مع زملائها عن الفيروس وتحذيرها لهم.

يذكر أن الحكومة الصينية كانت أعلنت أنها سجلت نحو 81 ألف حالة إصابة، ونحو 3000 حالة ووهان، لكن خبراء صينيون يكذبون هذه الأرقام، مؤكدين أن أعداد الوفيات في مدينة ووهان وحدها قد تتجاوز 42 ألف حالة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

قناة الحرة

قناة الحرة

أضف تعليقـك