اخبار العراق الان

هل فعلا كشفت "نتفليكس" عن نهاية مسلسلاتها في الشوارع؟

قناة الحرة
مصدر الخبر / قناة الحرة

انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي بشكل كثيف وفي مختلف دول العالم، مجموعة صور تدعي أن منصّة نتفليكس العالمية للأفلام نشرت نهايات أحداث مسلسلاتها على لوحات إعلانية في الشوارع، لتفُسدها على متابعيها في حال غادروا منازلهم في ظلّ انتشار وباء كورونا المستجدّ. ولكن هل حصل ذلك فعلا؟

بعد التحقق من قبل فريق تقصي الحقائق في “فرانس برس” تبين أن هذا الخبر غير صحيح، والفكرة هي وليدة مشروع جامعي لم تنفّذها المنصّة، كما أوضحت في حسابها الرسميّ على موقع تويتر.

يضمّ المنشور أربع صور لإعلانات في الشوارع تبدو فيها شخصيات من مسلسلات، كتب على كل واحدة منها باللغة الإنكليزية “spoiler”، بمعنى “إفسادًا لعنصر التشويق”، وتحتها جملة توحي بأنها تكشف الأحداث المرتقبة في المسلسل.

المنشور الذي يدعي أن نتفليكس نشرت مضمون مسلسلاتها

وأرفق المنشور بالتعليق “نتفليكس عملت إعلانات في الشوارع عبارة عن حرق أحداث المسلسلات للذين يخرجون من بيوتهم”.

 

نتفليكس تنفي

 

إلا إن نتفليكس لم تكشف نهاية مسلسلاتها في لوحات إعلانية في الشوارع. وبعد انتشار الخبر المضلل بشكل كثيف سارعت نتفليكس ونشرت تغريدة على صفحتها الرسمية على موقع تويتر، قالت فيها “جميلة هي الرسالة التي تدعو لملازمة المنازل” وأضافت وسم #NoSpoilersFromNetflix، ما معناه “لا إفساد لعنصر التشويق من قبل نتفليكس”، موضحة أن هذه الفكرة هي جزء من مشروع طلابي “وهي فكرة خلاقة”، لكن لا علاقة للمنصة بها.

البحث عن مصدر الخبر يرشد إلى تفاصيل فكرة هذه اللوحات الإعلانية، التي صممها طلاب من معهد “ميامي آد سكول”  في مدينة هامبورغ الألمانية، ويقوم المشروع على نشر إعلانات في الشوارع تكشف خواتيم المسلسلات المعروضة على نتفليكس لإفسادها على من يخرجون من بيوتهم في ظلّ الحاجة لالتزام المنازل لكبح انتشار الوباء، ولكن الفكرة لم تنفّذ.
 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

قناة الحرة

قناة الحرة

أضف تعليقـك