اخبار العراق الان

مسؤول حزبي كوردي : داعش أعاد تنظيم صفوفه في مناطق ديالى وخانقين

باسنيوز Basnews
مصدر الخبر / باسنيوز Basnews

قال مسؤول حزبي كوردي في منطقة خانقين (من المناطق الكوردستانية المتنازع عليها يتبع إدارياً لمحافظة ديالى) اليوم السبت ، ان تنظيم داعش الارهابي يسيطر على العديد من المناطق الاستراتيجية في خانقين وديالى وبات يشكل خطورة على سكان المنطقة .

شيخ جعفر مصطفى مسؤول الفرع الـ 15 (فرع خانقين) للحزب الديمقراطي الكوردستاني ، قال لـ(باسنيوز) ان مسلحي التنظيم الارهابي هاجمو ليلة امس لواءً للحشد الشعبي في منطقة نفطخانة كما فجروا عبوة ناسفة برتل للجيش قرب جسر حلوان في قرية قاية ما اوقع قتلى وجرحى.

مضيفاً ، ان ” مسلحي التنظيم الارهابي لديهم تواجد في عدة مناطق خاصة في سلسلة الجبال القريبة من نفطخانة حتى ناحية مندلي ، وقسم منهم متواجدون في جبل حمرين وجلولاء والسعدية .. هذه المناطق استراتيجية ، لديهم مراكز واوكار هناك ، مدججون بالاسلحة ويسيطرون على نحو 50 نقطة استراتيجية كما ويشنون هجمات بقذائف الهاون على جلولاء وبقية المناطق القريبة من هناك”.

ولا يزال داعش يشكل خطراً كبيراً في العديد من المناطق العراقية ويشن هجمات تسفر عن قتلى وجرحى بصفوف المدنيين والعسكريين رغم إعلان القضاء على التنظيم في العراق أواخر عام 2017.

مصطفى ، أوضح ان ” تحركات داعش في مناطق السعدية ، قرة تبه ، ونفطخانة ، قد زادت بشكل ملاحظ ” ، لافتاً الى أن ” داعش أعاد تنظيم صفوف مسلحيه على شكل مجموعات وهجماتهم الليلية باتت تتكرر كما وينصبون سيطرات على الطرق ، ماخلق حالة من الخوف والقلق بين سكان المنطقة “.

وبعد أحداث 16 أكتوبر 2017، سيطرت ميليشيات الحشد الشعبي والقوات العراقية الأخرى على غالبية المناطق المسماة بـ (المتنازع عليها) ، بعد هجوم غير مبرر أعقب استفتاء الاستقلال الذي أجراه إقليم كوردستان وحظي بتأييد منقطع النظير، ومن ثم انسحاب البيشمركة والقوات الأمنية الكوردية الأخرى من هذه المناطق.

وبعد هذا التاريخ ، عاود داعش نشاطه وتحركاته في تلك المناطق ، وكثف من هجماته على المدنيين والقوات الأمنية، ما أوقع عشرات القتلى والجرحى.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

باسنيوز Basnews

باسنيوز Basnews

أضف تعليقـك