اخبار العراق الان

نينوى .. مواطنون يشكون اجور المولدات الاهلية والحكومة المحلية تتوعد المخالفين

باسنيوز Basnews
مصدر الخبر / باسنيوز Basnews

بالتزامن مع القرارات الإستثنائية المتخذة في عموم العراق ضمن إجراءات مواجهة فيروس كورونا ، أصدرت محافظة نينوى قرارا ينظم عمل المولدات الكهربائية التجارية، ويحدد تسعيرة موحدة للاشتراكات خلال الفترة الحالية.

ويتضمن القرار زيادة حصة زيت الغاز (الكازوايل) للمولدات من 5 لترات لـ كل (KV) إلى 15 لترا، مقابل أن يكون تسعيرة الأمبير الواحد (3500) دينار لقاء 12 ساعة تشغيل ، أو مبلغ (8000) مقابل تشغيل 24 ساعة.

لكن غالبية أصحاب المولدات لم يلتزموا بالقرار، واستوفوا مبالغ مالية غير المبالغ المقررة من قبل خلية الأزمة في المحافظة.

وأكد مواطنون في الموصل عدم التزام أصحاب المولدات بالتسعيرة الجديدة. عدد من هؤلاء قالوا : إن ” الكثير من أصحاب المولدات تقاضوا مقابل الأمبير الواحد مبالغ تترواح ما بين (6 – 8) آلاف دينار، مقابل تجهيز الكهرباء لأقل من 12 ساعة.

وشكا العديد من الموصليين ولاسيما أصحاب الأجور اليومية وطبقة العمال ولاسيما في المناطق الشعبية في الموصل القديمة وغربي الموصل، من عدم القدرة على دفع مبالغ اشتراك المولدات خلال فترات حظر التجوال وتوقفهم عن العمل خلالها.

وردا على ذلك أعلنت السلطات المحلية في نينوى اتخاذ عقوبات عاجلة بحق أصحاب المولدات المخالفين، تصل للإحالة إلى المحاكم وغرامات مالية ورفع المولدة.

قائممقام قضاء الموصل زهير الأعرجي قال في تصريح لـ (باسنيوز): إن “السلطات المحلية في نينوى قررت اتخاذ إجراءات رادعة بحق من وصفهم بالجشعين من أصحاب المولدات”.

وأضاف الأعرجي: أن “الإجراءات تتضمن إلقاء القبض على المخالفين للتسعيرة المحددة، وإحالتهم للمحاكم، ورفع المولدة واستبدالها بأخرى جديدة”.

وكشف مصدر أمني لـ (باسنيوز) عن إلقاء القبض على 3 من أصحاب المولدات المخالفين لقرار خلية الأزمة.

وقال المصدر إن “القوات الأمنية ألقت القبض على 3 من المخالفين لكنها أطلقت سراحهم بعد ساعات بعد تعهدهم بالالتزام بالتسعيرة الحكومية”.

في الاطار ، طالب الصحفي الموصلي عبد الجبار الجبوري، الحكومة المحلية في نينوى وخلية الأزمة فيها الاقتداء بمحافظة دهوك في إقليم كوردستان، التي أصدرت قرارا بشأن إعفاء المواطنين من رسوم الخدمات الحكومية والمولدات التجارية هذا الشهر بسبب قرار حظر التجوال نتيجة تفشي فيروس كورونا.

ويبدو أن المولدات التجارية في المحافظة باتت مشكلة تؤرق المواطنين والسلطات المحلية في نينوى ، إذ ومع بداية كل شهر تسجل شكاوى عدة نتيجة عدم انصياع أصحاب المولدات للقرارات الصادرة عن المحافظة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

باسنيوز Basnews

باسنيوز Basnews

أضف تعليقـك