العراق اليوم

دوائر صحيَّة لـ{الصباح}: اتساع حالات الشفاء وانحسار إصابات كورونا

الصباح
مصدر الخبر / الصباح

بغداد/ المحافظات / مراسلو الصباح 
 
بغداد/ المحافظات / مراسلو الصباح 
 
 
أعلنت دوائر صحيَّة في المحافظات اتساع حالات الشفاء بفيروس كورونا وانحسار أعداد المصابين، مع استمرار إجراءاتها المتخذة لتطويق المرض والقضاء عليه.
يأتي ذلك في وقتٍ تمَّ فيه استكمال إنشاء مختبر تشخيصي جديد في بابل لكشف الإصابات، مع تواصل الجهود المجتمعيَّة لتوزيع السلال الغذائيَّة والمساعدات للأسر المتعففة في ظل استمرار فرض حظر التجوال.
 
لا إصابات جديدة في كربلاء
وبهذا الشأن، قال مدير إعلام صحة كربلاء سليم كاظم لمراسل “الصباح” علي لفتة: إنَّ الدائرة أرسلت 61 نموذجاً من المشتبه بهم الى مختبر الصحة المركزي في بغداد لغرض التأكد من سلامتهم وتبين أنَّ الجميع غير مصابين بالفيروس. واضاف أنَّ “هذه الفحوصات أجريت للمتواجدين في شعبة الحميات وأماكن الضيافة للحجر الصحي وبالتالي سيتم إخراجهم”.
وذكر أنَّ “الحصيلة الإجمالية للمصابين بالمرض في المحافظة بلغت 66 حالة بينها ست حالات وفاة و11حالة تماثلت للشِفاء و49 حالة قيد العلاج في ردهة الحميات (الحياة) في مدينة الإمام الحُسين الطبيَّة”.
 
مختبر في بابل
من جهته، لفت رئيس خلية الأزمة في بابل حسن منديل لمراسلة “الصباح” جنان الأسدي الى “تسجيل إصابة جديدة بالفيروس لامرأة تبلغ من العمر 58 عاماً في قضاء المسيب، وبالتالي يكون عدد الإصابات الكليَّة المسجلة 10، بواقع خمس حالات وفاة وحالة شفاء واحدة وأربع حالات راقدة في المستشفى، بينما وصل عدد الذين تم حجرهم في المنزل 38 حالة وثماني حالات حجر في المستشفيات، فضلاً عن سبع حالات مشتبه بها قيد الفحص”.
وأشار الى أنَّ “الحكومة المحليَّة استكملت إنشاء المختبر المتخصص بفحص إصابات كورونا تمهيداً لإدخاله الخدمة”.
 
تبرع صندوق الإسكان
وفي الشأن ذاته، أعلن مصدرٌ مسؤول في وزارة الإعمار والإسكان والبلديات العامة، تبرع صندوق الإسكان التابع لها، بمبلغ 100 مليون دينار لدعم جهود الدولة في مواجهة فيروس كورونا المستجد، موضحاً أنَّ “التبرع جاء استجابة لمبادرة البنك المركزي في دعم جهود الدولة في مواجهة الفيروس””.
وأوضح أنَّ “المبلغ أودعَ في حساب مصرفي مخصص لهذا الغرض أعلن عنه نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصاديَّة”، مشيرا الى “استمرار وزارته في إطلاق مبادرات لمساعدة الدولة باحتواء 
الأزمة”.
سلامة المشتبهين في كركوك
بدوره، قال معاون مدير صحة كركوك الدكتور زياد خلف لمراسلة “الصباح” نهضة علي: إنَّ “الملاكات الصحيَّة حولت أربعة من المشتبه بهم من ردهة العزل في المستشفى الى الحجر المنزلي بعد إجراء الفحوصات التامة لهم وظهور النتائج بأنهم غير حاملين للفيروس، بينما هناك إحدى الحالات من المصابين بالفيروس قد تتماثل للشفاء من خلال اختفاء الأعراض واستقرار الحالة الصحيَّة وبانتظار نتائج الفحص الثاني الذي يؤكد سلامتها ليتم إخراجها من ردهة العزل الوبائي”.
وأفاد بأنَّ “صحة كركوك فتحت ردهة للعزل الوبائي في كل مستشفى ويتم إجراء الفحص التام للحالة الواردة إليها، إلى جانب مركز العزل الوبائي في الحي الصناعي بسعة ٥٠ سريراً ويضم حالياً عشرة مصابين، إضافة الى ردهة العزل في مستشفى كيوان مع ردهة الحجر الصحي والتي تم إعدادها بدعم من شركة نفط الشمال”.
 
الموقف في كردستان
وفي هذا السياق، قال قائممقام السليمانيَّة في بيان صحفي، إنه تقرر تشديد إجراءات الحظر ولن يتم السماح بالتنقل بالعجلات والسير على الأقدام في المحافظة.
وأضاف أنه تم “توجيه القوات الأمنية بإخضاع الأشخاص الذين لا يلتزمون الى المساءلة القانونيَّة”.
وعزا القائممقام اتخاذ هذا الإجراء إلى “مخاوف اتساع انتشار الفيروس خلال الساعات الـ48 المقبلة”.
من جانبها، أكدت دائرة صحة أربيل تماثل ست حالات للشفاء من كورونا، ليكون مجموع حالات الشفاء التام 17 حالة”.
هذا وأعلنت وزارة الصحة في إقليم كردستان العراق، تسجيل أربع إصابات جديدة؛ 3 في حلبجة وواحدة في السليمانيَّة”.
إلى ذلك، أكد وزيرا الصحة والداخلية في إقليم كردستان خلال مؤتمر صحفي نقلته مراسلة “الصباح” كولر غالب: أنَّ “أكثر من 70 مصاباً تشافوا بشكلٍ تام وهناك نحو 140 مصاباً بحالة جيدة”.
 
واسط تسجل حالات شفاء
أما في واسط، فقالت رئيسة قسم الصحة العامة في دائرة الصحة الدكتورة سندس اللامي لمراسل “الصباح” حسن شهيد العزاوي: إنَّ “مصابين اثنين بكورونا اكتسبا الشفاء التام، وتم إخراجهما من وحدة الحجر الصحي ليرتفع عدد الذين اكتسبوا الشفاء التام من المصابين بهذا المرض من أبناء المحافظة الى خمسة أشخاص”، مشيرة الى أنَّ “تحاليل مختبريَّة أجريت للمصابين للتأكد من اكتسابهما الشفاء التام حيث ظهرت النتائج سالبة”.
وأوضحت أنَّ “المصابين تلقيا طول فترة علاجهما التي تراوحت بين (7 – 10) أيام العلاج والرعاية التامة وفق بروتوكولات وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالميَّة”، منوهة الى أنَّ “حالات الشفاء التام للمرضى المصابين بالفيروس مستمرة، ونأمل أنْ نزفَ البشرى خلال الأيام القليلة المقبلة باكتساب المصابين الأربعة الذين يتلقون الرعاية الصحيَّة حالياً في مستشفى الزهراء بالكوت لتكون محافظتنا خالية من المرض”.
واضافت أنَّ “المحافظة لم تسجل خلال الأيام الثلاثة الماضية أي حالة إصابة بفيروس كورونا”، مشيرة الى أنَّ “الملاكات الصحيَّة والطبيَّة فرضت سيطرتها تماماً على المرض”، لافتة الى أنَّ “الدائرة تواصل جولاتها التوعويَّة في المناطق الريفيَّة لتوضيح خطورة المرض، فضلاً عن توزيع الكمامات والفولدرات الإرشاديَّة”.
 
34 مصاباً في النجف
أما في النجف، فقد تم الإعلان عن تسجيل صحة المحافظة (34) إصابة جديدة بكورونا أمس السبت وذلك بعد قيام مختبر الصحة العامة في النجف بإجراء (143) فحصاً مختبرياً لحالات ملامسة وأخرى مشتبهٍ بها، وبذلك يكون المجموع الكلي للحالات المسجلة 175 حالة مؤكدة و49 شفاء و4 حالات وفاة، وتم تسجيل حالتين مغادرتين الى بلدهما (ايران).
وأكدت صحة النجف “اتخاذ الإجراءات العلاجيَّة والوقائيَّة للمصابين والملامسين واستمرار ملاكاتها على مدار الساعة بفحص وتشخيص الحالات المرضيَّة”. 
ونوهت صحة النجف بحسب تصريح نقله مراسل “الصباح” حسين الكعبي، بعدم إصابة المحافظ لؤي الياسري بالفيروس بعد أخذ عينة وإجراء الفحص الطبي له، وأكدت مغادرة أربعة مصابين من مستشفى الحكيم العام أمس (السبت) بعد تماثلهم 
للشفاء.
 
توزيع سلات غذائيَّة
وبهذا الشأن، قال محافظ الديوانية، رئيس خلية الأزمة، زهير الشعلان لمراسل “الصباح” عباس رضا الموسوي: إنَّ “نتائج التحاليل الطبيَّة أثبتت سلامة ٥٠ ملامساً لمصاب بفيروس كورونا توفي الأسبوع الماضي، مؤكداً استمرار خلية الأزمة بتنفيذ شروط السلامة المتعلقة بمجابهة كورونا بما في ذلك تشديد إجراءات حظر التجوال”.
الى ذلك قال رئيس منظمة الصمود الإنسانيَّة جعفر الحريشاوي لـ”الصباح”: إنَّ “المنظمة وزعت خلال الأيام الماضية كميات من السلال الغذائيَّة والمعقمات في مختلف المناطق”، موضحاً أنَّ “المساعدات شملت توزيع 250 كمامة وتوزيع 1000 من الكفوف و200 قنينة مادة الديتول و400 سله غذائيَّة، و1000٠ من أكياس النفايات و200 من صناديق المياه 
المعدنيَّة”.
مشيراً الى قيام أعضاء المنظمة بالذهاب إلى بعض الأسر لتوزيع الأدوية التي يستعملوها بصورة دائميَّة للأمراض المزمنة.
بينما قال رئيس منظمة (ملهمون الثقافيَّة) علي الحدياني: إنَّ “ملاكات المنظمة وزعت نحو 700 سلة غذائيَّة وشكلت ثلاث فرق طبيَّة وفريقاً للتوعية بشأن كورونا”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الصباح

الصباح

أضف تعليقـك