اخبار العراق الان

أسوأ سيناريو بمنشأة واحدة في البرتغال.. وفاة 15 مسنا في دار رعاية

قناة الحرة
مصدر الخبر / قناة الحرة

أعلن ريباو استيفيس رئيس بلدية مدينة أفيرو البرتغالية، وفاة 15 مسنا بسبب فيروس كورونا في دار رعاية بالمدينة، وذلك في أسوأ حالة تقع بمنشأة واحدة منذ بدء التفشي في الدولة الواقعة بجنوب أوروبا

وقال استيفيس إن الفحوصات أظهرت إصابة 77 آخرين من النزلاء و22 من أطقم العاملين في الدار، مشيرا إلى أنه اتخذ جميع الإجراءات الوقائية اللازمة بما فيها تخصيص منطقة منفصلة للمصابين.

وألقى استيفيس باللوم على الهيئة القومية للصحة، قائلا إنها لم ترسل أجهزة قياس حرارة كافية لمدينته، مؤكداً أن لا موارد لفحص نزلاء دور الرعاية الأخرى، وقال: “لا يوجد شيء في مستشفياتنا”.

وسجلت البرتغال 11730 حالة إصابة بالفيروس حتى الآن و311 وفاة، وطالت الجائحة النزلاء والعاملين في العشرات من دور الرعاية بأنحاء البلاد وأوقعت عدة وفيات، معظمها في الشمال.

ويخشى العاملون في دور الرعاية من وضع مشابه للموقف في إسبانيا المجاورة، حيث وجد الجنود الذين أرسلوا لتطهير دور رعاية المسنين، كبار السن قد فارقوا الحياة في أسرتهم.

ويعتبر كبار السن أكثر الفئات العمرية عرضة للإصابة والوفاة جراء فيروس كورونا المستجد، كما أن أغلب حالات الوفاة التي سجلتها أوروبا والتي تجاوزت أكثر من 50 ألف حالهم، كان معظمهم من كبار السن.
 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

قناة الحرة

قناة الحرة

أضف تعليقـك