اخبار العراق الان

يوم الصحة العالمي في زمن كورونا.. تحية أممية إلى الكوادر العراقية

جريدة المدى
مصدر الخبر / جريدة المدى

وقالت الأمم المتحدة في بيان بمناسبة يوم الصحة العالمي، تلقت (المدى) نسخة منه امس الثلاثاء: “بينما تم أخذ مشكلة فيروس كورونا من قبل رئيس العراق والعالم كله، فان يوم الصحة العالمي لهذا العام مختلف عن السنوات السابقة، في مثل هذا اليوم، نحترم جميع العاملين في مجال الصحة الذين هم في معركة هذا القدر لتقديم العلاج والخدمة الصحية لاولئك الذين هم محبوبين من حياتهم، ومخاطر انقاذ حياتنا امام حياتنا”.

وأضاف، “لجهودهم وتضحياتهم بالمواجهة كل الاحترام والمعرفة في هذا العالم. بهذه الطريقة لا يخرج العراق. عمل قطاع الصحة العراقي له دور كبير في الحفاظ على سلامة المواطنين وعملهم في هذه الازمة”.

وتابعت، “بينما نتذكر ذلك اليوم، نحترم العاملين في الصحة وشركاوهم في العالم، ولكل واحد دور كبير في هذه المعركة، لا ينبغي لاحد ان يقوم بالعمل وحده، ولكن يجب ان يُدعم بمساعدة السلام واللطف”.

وفي ذات السياق، أعلنت اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، الثلاثاء، عن تنظيم وقفة تضامنية في أرجاء العراق تراعي الحظر المفروض على البلاد بهدف شكر الملاكات الطبية والأجهزة الأمنية والخدمية التي تقوم بأدوارها رغم الظروف الصعبة.

وقالت اللجنة في بيان لها إنه “تضامناً مع عوائل المتوفين والمصابين بفايروس كورونا، وعرفانا بالدور المتميز الذي تؤديه الملاكات الطبية والتمريضية في وزارة الصحة ومديرياتها في المحافظات، ودعما لموقف القوات المسلحة والاجهزة الأمنية، وتقديرا لمبادرات التكافل الاجتماعي بين العراقيين التي جسّدت معاني الانسانية والوحدة الوطنية في أبهى صورها، وتنفيذا لمقررات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية لمكافحة جائحة كورونا في اجتماعها الثاني برئاسة رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبدالمهدي تقرر مايأتي:

اولا: بث النشيد الوطني العراقي في جميع وسائل الإعلام العراقية ( بوقت واحد / الساعة التاسعة من مساء اليوم الثلاثاء) وفي جميع أنحاء العراق، واطلاق صافرات الانذار والنداءات من قبل اجهزة مديرية الدفاع المدني في الوقت نفسه، وللمواطنين حرية التعبير عن مشاعرهم وتضامنهم داخل منازلهم او من شرفات الدور والمجمعات السكنية وضمن حدود الالتزام بحظر التجوال وطبيعة الحدث الناجم عن الوباء .

ثانيا: الوقوف حدادا على ارواح الضحايا في العراق والدول العربية والاسلامية والعالم اجمع، وقراءة سورة الفاتحة والدعاء للمصابين بالشفاء، ويكون للمساجد والحسينيات والكنائس ودور العبادة حرية القيام بما تراه مناسبا عبر مكبرات الصوت ووسائل العلانية الخاصة بها .

ثالثا: إن وسائل الإعلام العراقية كافة ومواقع التواصل الاجتماعي والصحفيين والكتاب ومنظمات المجتمع المدني لها الدور الاساسي في الجهد الوطني المتميز وبتغطية ودعم هذه الوقفة الوطنية التضامنية بالشكل الذي يعكس موقف العراق ووحدة مشاعر العراقيين وشجاعتهم وتكاتفهم ودعمهم لجميع المساهمين في مكافحة الوباء، بما في ذلك جهود الوزارات والمؤسسات والدوائر الخدمية التي تواصل اعمالها حسب اختصاص كل منها .

رابعا: تجدد الحكومة التأكيد على انها تولي اهتماما خاصا بمعالجة الآثار الاقتصادية للحظر والمتضررين منه وفي مقدمتهم محدودي الدخل واصحاب الاجور اليومية المعطلة اعمالهم ومصالحهم نتيجة حظر التجوال وتوفير المواد الغذائية واستقرار الاسعار، وان لجانا وزارية شكلت لغرض تخفيف الأعباء عن كاهل المواطنين، سائلين الباري عزّ وجل ان يوفق الجميع لتقديم الخير ويحفظ وطننا ويخرج جميع العراقيين والانسانية من هذه الأزمة سالمين بعون الله.

من جهة اخرى أعلنت دائرة صحة محافظة النجف، امس الثلاثاء، تسجيل 21 إصابة جديدة بفيروس كورونا.

وقالت الدائرة في بيان لها، إن “الدائرة سجلت 21 إصابة جديدة بفايروس كورونا لهذا اليوم الثلاثاء، وذلك بعد قيام مختبر الصحة العامة في النجف الاشرف بإجراء (٢٣٦) فحصا مختبريا وكما يلي:-

– عشر حالات ملامسة لحالة موجبة مشخصة سابقا /النجف- حي ميسان.

-اربع حالات ملامسة لحالة موجبة مشخصة سابقا /النجف- حي السلام.

– ثلاث حالات ملامسة لحالات موجبة مشخصة سابقا /مناطق متفرقة من المحافظة.

– حالتان ملامستان لحالة موجبة مشخصة سابقا /النجف – المشخاب.

– حالتان مشتبه بهما حسب ادعائهما.

وتابع، “وبهذا يكون المجموع التراكمي للحالات المسجلة في محافظة النجف ٢٢٩حالة مؤكدة، 84 حالة شفاء، و 5 حالات وفاة “.

وسجلت دائرة صحة النجف، في وقت متأخر من مساء أمس، 23 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليصل اجمالي الاصابات في المحافظة إلى 208 إصابة.

وقالت الدائرة في بيان لها إن “الدائرة سجلت 23 إصابة جديدة بفايروس كورونا اضافة لما تم ذكره صباح الاثنين، وذلك بعد قيام مختبر الصحة العامة في النجف بإجراء (152) فحصاً مختبرياً، والحالات الموجبة جميعها ملامسة لحالات موجبة ومشخصة سابقا وفي مناطق مختلفة من المحافظة”.

فيما سجلّت دائرة صحة ذي قار، امس الثلاثاء، 7 إصابات جديدة، معظمها لعائلة واحدة.

وقال مدير عام الدائرة عبد الحسين الجابري في بيان، صدر عن مكتبه إن “نتائج الفحص المختبري لمختبر الصحة العامة في بغداد اثبتت تسجيل ٧ اصابات جديدة، لعينات أرسلتها ذي قار”، مبيناً أن “6 من المصابين هم من أفراد عائلة الشخص المصاب مؤخرا في منطقة الثورة في الناصرية ومن الملامسين له، والإصابة السابعة هي لإمرأة تبلغ من العمر ٤٧ عاما، من سكنة مدينة الناصرية ايضا”.

وأضاف أن “عدد الحالات المسجلة في ذي قار منذ بداية أزمة الكورونا ولغاية هذا اليوم بلغت 26 حالة اصابة، اثنتان منها تماثلت للشفاء، واثنتان توفيتا، والباقي 22 حالة لاتزال راقدة في ردهات العزل وتتلقى خدمات الرعاية الصحية الأولية”.

وأشار مدير عام دائرة صحة ذي قار، إلى أن دائرته أرسلت منذ بداية الأزمة وحتى حتى الآن “504 عينات للفحص في بغداد، جميعها سالبة باستثناء حالات الإصابة المذكورة، وما زالت الدائرة تنتظر نتيجة 99 عينة”.

ومن جانبها، أعلنت دائرة صحة البصرة، في آخر تحديث للموقف الوبائي في المحافظة، امس الثلاثاء، تسجيل 6 إصابات جديدة بفيروس “كورونا”، مقابل شفاء 4 حالات إصابة.

من جانبها أعلنت وزارة الصحة في اقليم كردستان، امس الثلاثاء، فرض الحجر الصحي على 13 منطقة سكنية في محافظة أربيل، إثر ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا في المحافظة.

وقالت مدير صحة محافظة اربيل دلوفان حسن، في مؤتمر صحفي تابعته (المدى)، إن “عدد حالات الاصابة بفايروس كورونا في محافظة اربيل وصل إلى 138 حالة، ولدينا 22 حالة شفاء، وماتزال هناك 118 إصابة تخضع للرعاية الطبية، في 4 مستشفيات بمدينة اربيل”.

واضاف ان “عدد المواطنين الذين دخلوا مراكز العزل الصحي، بلغ 3095 شخصا، ومايزال هناك 679 شخصا في مراكز العزل الصحي”.

واكد حسن، ان “وزارة الصحة قررت فرض الحجر الصحي على 13 منطقة في حدود محافظة اربيل، 2 منها في قضاء سوران، 2 في حدود اربيل و 9 أحياء داخل مركز مدينة اربيل”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة المدى

جريدة المدى

أضف تعليقـك