اخبار العراق الان

الزاملي: ’’قرداش’’ صندوق اسرار داعش وهذه طبيعة علاقته بخليفة التنظيم الجديد

بغداد اليوم
مصدر الخبر / بغداد اليوم

بغداد اليوم – متابعة

علق القيادي في التيار الصدري حاكم الزاملي، الخميس (21 آيار 2020)، على القاء القبض على القيادي في تنظيم داعش “طه قرداش” ،فيما كشف عن طبيعة علاقته مع خليفة داعش الجديد.

وقال الزاملي الذي تولى رئاسة اللجنة المالية النيابية في الدورة السابقة بتصريح صحفي تابعته (بغداد اليوم)، إن “عملية اعتقال القيادي البارز في تنظيم داعش الإرهابي (طه عبدالرحيم العفري) من أهم العمليات التي تسهم في رفع معنويات المؤسسة الامنية وتعزز ثقة المواطنين بها”، مبيناً أنها “تكسر شوكة التنظيم كونه يمثل صندوق اسرار داعش الإرهابي”.

وأضاف أن “طه قرداش انضم إلى تنظيم القاعدة الإرهابي منذ سنة 2004 في مدينة تلعفر وامتاز بالتطرف وتكفير المذاهب الأخرى والأقليات”، لافتاً إلى انه “تدرج في التنظيم الإرهابي واستلم مناصب عدة في الأمنية وديوان العسكر”.

وأوضح الزاملي ان “الإرهابي اعتقل عدة مرات وأفرج عنه ثم بايع عصابات داعش واستلم مناصب عديدة منها مسؤول الانتحاريين وشارك في غزوات عديدة أثناء سيطرة عصابات داعش على مناطق محافظة صلاح الدين”، مشيراً إلى أنه “كان اقرب المقربين للإرهابي ابو بكر البغدادي واجتمع معه اكثر من مئة مرة”.

وأكد الزاملي أن “الإرهابي يعد أحد المقربين من الخليفة الجديد لتنظيم داعش المدعو  ابو عبدالله قرداش (امير محمد سعيد سالبي) وقد استلم منصب عضو اللجنة المفوضة وامير ديوان الحرب”، منوهاً إلى انه “هرب أثناء عمليات التحرير إلى سوريا وقد اعتقل من قبل قوات سوريا الديمقراطية في منطقة الباغوز السورية”.

ووصف القيادي في التيار الصدري، “تعاون الاجهزة الأمنية العراقية وبالأخص جهاز المخابرات الوطني مع دول الجوار واعتقال طه قرداش بأنه عمل نوعي وتطور في تعاملها وعلاقاتها وانفتاحها والتنسيق العالي المثمر “، مؤكداً أنه “سوف يسهم في أضعاف التنظيم وكشف أسراره وتحركاته وأماكن تواجده”.

وكانت خلية الاعلام الامني، أصدرت، أمس الاربعاء، بياناً بشأن اعتقال المرشح لخلافة زعيم تنظيم داعش ابو بكر البغدادي، مبينة أن “الارهابي طه عبد الرحيم عبد الله بكر الغساني المكنى حجي عبد الناصر قرداش وابو محمد مواليد 1867 تلعفر يسكن الموصل حي مشيرفة، وعام 2007 انتمى لتنظيم القاعدة في محافظة نينوى وعمل بصفة اداري بولاية الجزيرة لغاية نهاية العام حيث شغل منصب والي الجزيرة وخلال فترة توليه المنصب قام بعدد من العمليات الارهابية استهدفت القوات العراقية والمواطنين الابرياء”.

واضافت انه ” مع بداية عام 2010 كلف من قبل والي الشمال بالعمل نائباً له وبامر من الارهابي المقبور أبو عمر البغداي تم تكليفه بشغل منصب والي ولايات الشمال (جنوب الموصل والموصل والجزيرة وكركوك)، ونهاية عام 2011 التقى بالارهابي المقبور ابو بكر البغدادي في اطراف محافظة بغداد وكلفه بشغل منصب امير التصنيع والتطوير”.

واضافت انه “كلف بعدها من قبل الارهابي البغدادي بالذهاب الى سوريا وعمل مصانع اسلحة ومتفجرات وكواتم لتجهيز الولايات بها حيث قابل البغداي اكثر من مئة مرة، وبعد حدوث انشقاقات بالتنظيم وانشقاق جبهة النصرة عن الدولة كلف المتهم بمنصب والي الشرقية (الحسكة ودير الزور والرقة)، وشغل بعدها بامر من المقبور البغدادي منصب والي البركة وبعد اعلان الخلافة كلف بمنصب نائب امير اللجنة المشرفة وبعدها امير اللجنة ثم نائب المقبور العدناني اميراً للجنة المفوضة وبعد مقتل الاخير اصبح اميراً للجنة ونائباً للمقبور البغدادي”.

واشارت الى ان “قرداش كان المشرف الاول عن معركة كوباني والسيطرة على مدينة تدمر وحلب ودمشق ومعارك الباب، وكان له دور كبير في احداث الباغوز الاخيرة، ومسؤول عن صناعة ومتابعة وتطوير غاز الخردل الذي تم استخدامه باستهداف القوات العراقية داخل العراق فقط”.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بغداد اليوم

بغداد اليوم

أضف تعليقـك