اخبار العراق الان

حركة شبه طبيعية في البصرة بعد ساعات من نداء امني بتطبيق الحظر الكلي

راديو المربد
مصدر الخبر / راديو المربد

أفاد
مراسل المربد بأن شوارع محافظة البصرة شهدت حركة شبه طبيعية بعد ساعات من صدور نداء
امني يلزم القوات الأمنية بالنزول للشارع وتطبيق الحظر الكلي في المحافظة.
وقال
المراسل إن اغلب محال بيع الملابس في سوق العشار بمركز البصرة فتحت أبوابها لاستقبال
المتبضعين استعداداً لعيد الفطر.
واضاف
أن شوارع المحافظة شهدت في ساعات الصباح الأولى تواجداً للقوات الامنية من خلال نصب
السيطرات لتطبيق إجراءات الحظر إلا أن الشوارع، خلت فيما بعد من تلك السيطرات وسط عودة
الحركة لطبيعتها.
ويأتي
ذلك بعد ساعات من توجيه السيطرة المركزية في البصرة نداءً امنيا الى مدراء الاقسام
وآمري الأفواج وقواطع النجدة والمرور وصل للمربد يؤكد على غلق كافة المحال بالكامل
حتى المتخصصة ببيع المواد الغذائية عدا المخابز والأفران والصيدليات وغلق كافة الأسواق
الشعبية كسوق خمسة ميل والبصرة القديمة والابلة والمعقل وسوق القسم والقبلة بالإضافة
الى أسواق الاقضية والنواحي في ابي الخصيب وشط العرب والدير والهارثة والفاو والقرنة
والزبير.
كما
شددت السيطرة المركزية بناء على توجيهات المحافظ والقيادات الامنية بغلق قضاء المدينة
بالكامل وقطع كافة الطرق والتقاطعات بعموم مركز البصرة والاقضية والنواحي.
وأعلنت
صحة البصرة امس الخميس خارطة إصابات فيروس كورونا الـ 15 الجديدة مشيرة إلى تعافي
13 مريض من الفيروس، فيما تصدرت “الحيانية” أكثر الإصابات.
وبحسب
الموقف الوبائي الصادر من الصحة فإن حي الحسين (الحيانية) وتحديداً المنطقة الثالث
تتصدر إصابات البصرة بواقع 5 إصابات بعدها حي الخليج بإصابتين، فيما توزعت بقية الإصابات
بواقع واحدة في بابي الخصيب (حي العسكري والمحيلة والبهادرية)، الأمن الداخلي، المسحب،
حي الأحرار، الجمهورية، الداودية.
يشار
الى ان مختبرات وزارة الصحة والبيئة سجلت امس الخميس رقما متصاعدا جديدا بفيروس كورونا
حيث بلغت الإصابات بعموم العراق (١٥٣) مقابل ٤٥ حالة شفاء و٦ وفيات.
وقالت
وزارة الصحة في بيان تلقى المربد نسخة منه إن الإصابات موزعة كالتالي: بغداد/ الرصافة:
٦٨، بغداد/ الكرخ: ٢٤، مدينة الطب: ٢١،  البصرة:
١٥، النجف: ٣، السليمانية: ٣، أربيل: ٨، ديالى: ٩، ميسان: ١، واسط: ١.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

راديو المربد

راديو المربد

أضف تعليقـك