العراق اليوم

قوباد طالباني: متفائلون بالتوصل الى اتفاق مع بغداد

شبكة بوك ميديا PukMedia

هنأ قوباد طالباني نائب رئيس حكومة اقليم كوردستان، اليوم السبت، بمناسبة قدوم عيد الفطر المبارك، معربا عن تفاؤله بالاتفاق مع حكومة الكاظمي الاتحادية لحل اغلبية  المسائل العالقة.

وجاء في نص تهنئة طالباني: بمناسبة قدوم عيد الفطر المبارك، اهنئ الجميع من صميم قلبي بأحر التهاني، واتمنى ان يكون هذا العيد مبعثا للسلام ووحدة الصف في كوردستان للعمل معا لمواجهة العقبات التي تقف امامنا.

منذ بداية العام الحالي كان لتفشي كورونا وانخفاض اسعار النفط تأثير سلبي على برنامج الحكومة في الاصلاح والبناء وتوفير فرص العمل، وكان لاهتمامنا دور في الحفاظ على صحة المواطنين وتوفير الرواتب.

بمحاولات وجهود الاطباء والكادر الصحي والقوات الامنية والتزام المواطنين، تم منع تفشي وباء كورونا، ولكن الى الان لا تزال هنالك مخاطر مستمرة لتفشي الفايروس، وهذا الامر يضعنا امام مسؤولية الاستمرار بالالتزام بالاجراءات والتعليمات الوقائية.

حكومة اقليم كوردستان وبجهود رئيس الحكومة وجهود شخصنا والوزراء المحترمون، نعمل بكل جهودنا لتوفير رواتب الموظفين ومعالجة هذه المسألة بشكل جذري، وفي سبيل هذه المسألة نعمل بشكل ملح للتوصل الى اتفاق عام وعادل مع الحكومة المركزية.

كثفنا المباحثات مع بغداد وهناك توافق الآن اكثر من اي وقت مضى ونحن متفائلون بالتوصل الى اتفاق مع حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لمعالجة جزء كبير من المسائل العالقة.

بعد العام 2014 اصبنا بالعديد من الازمات، ولكن لم نكن لا مبالين ابدا، واغتمنا جميع الفرص في سبيل الاصلاح وتهدئة الالتوترات السياسية واستطعنا عن طريق توحد الكابينة الحكومية الماضية في اقليم كوردستان الحفاظ على الكتل السياسية وابعاده عن المشاكل الداخلية. ما عدا هذا، استطاعت الكابينة الجديدة في حكومة اقليم كوردستان من انجاز التسجيل البايومتري للموظفين وتحويل جزء من اعمال الحكومة الى الصيغة الالكترونية، وانجاز مشروع الخدمة وتدقيق واردات الاقليم النفطية وقانون الاصلاح كان جزءا من الجهود والتي تظهر تأثيراتها الى الجميع بشكل تدريجي، واستطعنا من تصديق قانون الاصلاح بشكل فعلي.

وفي الوقت الحالي مشغولون بتوفير الرواتب، وواجب وهم الحكومة هو بناء اساس اقتصادي وتوفير الخدمات المستحقة والاصلاح ومحاربة الفساد، وهذه الخطوة لا يمكن اتمامها دون منحنا الثقة، ولا يمكن ان نصيع الفرص بسبب الصراعات والتوترات السياسية، نحتاج الى صناعة الوئام بين الاطراف المكونة للحكومة، وبين الحكومة والمواطنين، وبين الحكومة والقطاع الخاص، واخيرا بين حكومتي الاقليم والاتحادية.

في النهاية، اتمنى ان يكون عيد الفطر مناسبة للسلام، لتمتين الوئام بيننا. مرة اخرى مبارك عيد الفطر لجميع الاطراف وبالخصوص عوائل الشهداء الاباة وتقبل الله عباداة الصائمين وحفظكم جميعا.

 

PUKmedia ترجمة

 

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

شبكة بوك ميديا PukMedia

شبكة بوك ميديا PukMedia

أضف تعليقـك