اخبار العراق الان

عضو فيها: المالية النيابية ستستدعي وزير المالية على خلفية إرسال 400 مليار الى كردستان

بغداد اليوم
مصدر الخبر / بغداد اليوم

بغداد اليوم- بغداد

قال عضو اللجنة المالية في البرلمان العراقي، ناجي السعيدي، السبت (30 أيار 2020) أن لجنته ستستدعي وزير المالية، علي علاوي، على خلفية إرسال 400 مليار دينار إلى حكومة إقليم كردستان.

وذكر السعيدي في حديث لـ (بغداد اليوم)، ان “اللجنة سيكون لها موقف وكلمة، من ايداع وزير المالية علي علاوي، 400 مليار دينار في حساب اقليم كردستان”.

وبين السعيدي، ان “اللجنة المالية البرلمانية، سوف تعمل على استدعاء وزير المالية، لغرض وضع النقاط على الحروف، بشأن هذه الخروقات، والتصرفات المرفوضة والمخالفة للقوانين”، حسب تعبيره.

وكان زير المالية، علي عبد الأمير علاوي، قد وجه السبت الماضي، بإيداع 400 مليار دينار في حساب حكومة إقليم كردستان.

وجاء في كتاب صادر عن وزير المالية، في (24 أيار الجاري): “يرجى اتخاذ ما يلزم لإيداع مبلغ مقداره 400 مليار دينار في الحساب الجاري، باسم حكومة اقليم كردستان/ وزارة المالية والاقتصاد/ أربيل المفتوح لدى البنك المركزي العراقي/ اربيل في الحساب المرقم (1) وذلك لصرف مستحقات الاقليم لشهر نيسان 2020 وملاحظة قيد المبلغ دينا على حسابنا الجاري الممنوح لدى البنك المركزي العراقي بالرقم (70009)”.

الى ذلك، أفاد مصدر في حكومة كردستان، بأن “المبالغ المرسلة من بغداد ستوزع كرواتب مطلع الشهر المقبل على الموظفين والبيشمركة بعد اكمالها من العائدات التي يحصل عليها الإقليم جراء بيع النفط والمنافذ الحدودية”.

ويأتي تحويل مبلغ الـ 400 مليار دينار، بعد قرار حكومة المستقيل عادل عبد المهدي، إيقاف صرف الاموال لإقليم كردستان، ومطالبته باسترجاع الاموال المصروفة خلافاً لقانون الموازنة والخاصة برواتب موظفي الاقليم حيث ان الاقليم لم يقم بتسليم واردات النفط الى الحكومة الاتحادية.

وفي هذا الصدد، قال القيادي بائتلاف النصر، أحمد الحمداني، في حديثه لـ (بغداد اليوم)، إنه “في كل مرحلة يعطي وزير المالية نصف اموال العراق الى اقليم كردستان، بموافقة الحكومة الاتحادية او بعدم موافقتها، واغلب الاموال تذهب الى الاقليم دون مراقبة او محاسبة”.

وأضاف، أن “هذا التحويل جاء وفق صفقات تسوية سياسية لتمرير الكابينة الوزارية، وهذه الاموال هي مقابل تصويت القوى الكردية على حكومة مصطفى الكاظمي، وكل رئيس وزراء يأتي تكون عليه ضغوطات كردية كبيرة من اجل الحصول على الامتيازات والمكاسب”.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بغداد اليوم

بغداد اليوم

أضف تعليقـك