العراق اليوم

الاتحاد الأوروبي يخفف قيود السفر على الصينيين ويشددها على الأمريكان

بروكسل / كاظم الحناوي
 
بروكسل / كاظم الحناوي
 
قررَ سفراء الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي امس انتهاج أفضل السبل لإعادة فتح الحدود الخارجية بدءا من الاول من تموز.
اذ تم منع المسافرين القادمين من الولايات المتحدة ودول أخرى من السفر إلى دول الاتحاد بسبب المخاوف الموجودة لدى بعض الأعضاء. وترغب دول أوروبية في استقبال السياح، ولكن دولا أخرى تخشى استمرار تفشي فيروس كورونا.
ووافقت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي على الاجراءات المتعلقة بدخول مواطني الدول غير الأعضاء. ويتفشى الفيروس في الولايات المتحدة، ولهذا تم حظر الأمريكيين من دخول دول الاتحاد.
وفي محاولة لإنقاذ موسم السياحة الأوروبية ، وافق ممثلو الدول الأعضاء الـ 27 على قائمة من 15 دولة يجب السماح للأشخاص بدخولها إلى الاتحاد الأوروبي من 1 يوليو.
سيكون المسافرون من الصين من بين أولئك المسموح لهم بالدخول إذا ارادت بكين على الرغم من الشكوك حول دقة المعلومات الواردة من البلاد.
والدول الأخرى التي يوافق الاتحاد الأوروبي على السماح بدخولها إلى الكتلة هي الجزائر وأستراليا وكندا وجورجيا واليابان والجبل الأسود والمغرب ونيوزيلندا ورواندا وصربيا وكوريا الجنوبية وتايلاند وتونس وأوروغواي.
ومن المقرر أن يظل الزائرون من الولايات المتحدة وروسيا والبرازيل والهند ، حيث معدلات الإصابة مرتفعة ، مستبعدين على الرغم من الحجج الأولية لبعض حكومات الاتحاد الأوروبي التي ترغب في تقديم المزيد من المساعدة لإبقاء صناعة السياحة نشطة.
وفي ذروة الوباء في منتصف اذار الماضي ، نصحت المفوضية الأوروبية الدول الأعضاء بأنه لا ينبغي السماح بالسفر غير الضروري من خارج الاتحاد الأوروبي.
والقائمة ، يتم تحديثها كل أسبوعين ، ويمكن للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي أن لا تلتزم بها إذا كانت تتناقض مع الاجراءات المتخذة في الدولة لمكافحة الوباء.
وعلى الرغم من مغادرة الاتحاد الأوروبي في 31 كانون الثاني ، تم التعامل مع بريطانيا كدولة عضو لأنها لا تزال جزءا من السوق الموحدة للكتلة.
وكانت المداولات بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي قد تأجلت لأيام بسبب تخفيف قيود السفر وتم تقسيمها بين أولئك الذين يشعرون بالقلق من التخلص من التقدم المحرز في احتواء فيروس كورونا، بما في ذلك هولندا ، التي يعد مطارها شيفول مركزا رئيسا في حركة الطيران الاوروبية، ودول مثل إيطاليا وقبرص والبرتغال ، العازمين على الاستفادة القصوى من موسم الصيف.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الصباح

الصباح

أضف تعليقـك