اخبار العراق الان

الملكي يسعى لهزيمة بيلباو وعينه على اللقب

جريدة المدى
مصدر الخبر / جريدة المدى

بغداد / المدى

يبحث فريق ريال مدريد متصدّر الترتيب برصيد 74 نقطة عن انتصار جديد يقرّبه كثيراً من نيل لقب دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم بالموسم 2019-2020 عندما يحلّ ضيفاً ثقيلاً على أتلتيك بيلباو الثامن برصيد 48 نقطة في الساعة الثالثة عصر اليوم الأحد بتوقيت بغداد على ملعب سان ماميس بمدينة بلباو

ضمن منافسات الجولة الرابعة والعشرين بدون جمهور وفقاً للإجراءات الوقائية والاحترازية التي تم الاتفاق بشأنها بين الاتحاد الإسباني لكرة القدم ورابطة كرة القدم الإسبانية ووزارة الصحة التي ساهمت في استكمال المباريات بعد فترة توقف استمرّت لمدة ثلاثة أشهر بسبب تفشّي فايروس كورونا المستجد .

ويتطلّع الفرنسي زين الدين زيدان ولاعبوه الى حصد ثلاث نقاط جديدة تعزّز من آماله بالتقرّب كثيراً من نيل لقب الليغا بالموسم الحالي في ظلّ سلسلة الانتصارات التي حصدها من الجولات السابقة على فرق ايبار وفالنسيا وريال سوسييداد وريال مايوركا وخيتافي أيام 14 و18 و21 و24 و28 حزيران الماضي و2 تموز الجاري التي أثارت سعادة مجلس إدارته وأنصارها التي لم تتمكّن من مساندته سوى من خلال المشاهدة عبر التلفاز، فيما يسعى فريق أتلتيك بيلباو الى محاولة إيقاع أول خسارة بالفريق الملكي مستغلاً حالة التعادل السلبي الذي كان نتيجة مباراة جولة الذهاب التي جرت يوم 22 كانون الأول 2019 وتقديم هدية مجانية لفريق برشلونة الوصيف صاحب النقاط 70 في تقليل فارق النقاط بينهما وخاصة أن لديه لقاء في الساعة الحادية عشرة مساءً أمام مضيفه فريق فياريال الخامس برصيد 54 نقطة على ملعب لاسيراميكا بمدينة فياريال .

وشغل الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد فريق برشلونة وسائل الإعلام في العائلة بعد حقيقة وقف مفاوضات تمديد عقده الذي ينتهي في صيف 2021 مع مجلس إدارة النادي الى إشعار آخر التي لم يتم التأكد منها لاسيما أنه حمل رئيس النادي كثرة الأزمات التي حدثت خلال الموسم الحالي من ناحية تغيير المدربين وفشلها في عودة تشافي ليكون المدرب الأول وعدم توفيقه في التعاقد مع لاعبين مثل غريزمان الذي كان مصيره الجلوس على دكة الاحتياط في الكثير من المباريات وطلبه الصريح بالانتقال الى صفوف فريق يوفنتوس الإيطالي أمس السبت خلال فترة (الميركاتو) الصيفي.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة المدى

جريدة المدى

أضف تعليقـك