العراق اليوم

أجهزتنا الأمنيَّة والاستخباريَّة تحرر الناشطة الألمانية

الصباح
مصدر الخبر / الصباح

بغداد / حازم محمد حبيب
 

بمتابعةٍ شخصيةٍ وتوجيهٍ مباشرٍ من قبل القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، تمكنت القوات الأمنية والاستخبارية الوطنية فجر أمس الجمعة، من تحرير الناشطة الألمانية هيلا ميفيس بعد ما يقرب من 72 ساعة على اختطافها بمنطقة الكرادة ببغداد وجرت عملية التحرير في احدى مناطق الرصافة.
وأفاد الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول في بيان مقتضب تلقته “الصباح”، بأن “القوات الأمنية حررت الناشطة الألمانية هيلا ميفيس”.

بغداد / حازم محمد حبيب
بينما أوضح بيان لوزارة الداخلية تفاصيل عملية تحرير الناشطة الألمانية، وقال البيان الذي تلقته “الصباح”: إنه “بمتابعة شخصية مستمرة من قبل القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، وإشراف مباشر لوزير الداخلية عثمان الغانمي، وإشراف ميداني لوكيل وزارة الداخلية لشؤون الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية، تمكنت القوات الأمنية في وزارة الداخلية متمثلة بوكالة الاستخبارات وتشكيلات خلية الصقور واستخبارات الشرطة الاتحادية، إضافة إلى مكافحة إجرام بغداد؛ من تحرير الناشطة الألمانية هيلا ميفيس بعد ما يقرب على 72 ساعة من اختطافها بمنطقة الكرادة ببغداد، وجرت عملية التحرير في احدى مناطق الرصافة”.
وتابع البيان: “لقد تكللت جهود وزارة الداخلية بتحرير المختطفة نتيجة العمل الاستخباري وتقاطع المعلومات ومتابعة الكاميرات ورصد كل ما يتعلق بجريمة الاختطاف”.
وأضاف، “وقد قام وزير الداخلية بتسليم الناشطة الألمانية هيلا ميفيس إلى القائم بأعمال السفارة الألمانية في بغداد ووفد السفارة الذين قدموا شكرهم للقائد العام للقوات المسلحة ووزير الداخلية وكل تشكيلات الوزارة المشاركة في عملية تحرير المختطفة، مثمنين في الوقت نفسه التزام القوات الأمنية بكلمتها والعهد الذي قطعته بتحرير المختطفة بأسرع وقت”.
وختم بيان الداخلية بالقول: إن “المؤسستين الأمنية والقضائية، مستمرتان بجهود المتابعة والملاحقة القانونية للجناة بغية تقديمهم للعدالة”.
مستشار الأمن الوطني العراقي قاسم الاعرجي، أفاد في حديث خاص لـ “الصباح”: بأن “القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، وجّه القوات الأمنية والاستخبارية بسرعة الكشف عن مصير الناشطة الألمانية المختطفة هيلا ميفيس والعمل على إطلاق سراحها”.
وقال الأعرجي: إن “التحقيقات مستمرة للوقوف بشكل دقيق على ملابسات حادثة اختطاف الناشطة الألمانية هيلا ميفيس”، مبيناً ان “الأجهزة الأمنية وبتوجيه من القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي؛ شكلت فرقا أمنية واستخبارية متعددة للبحث والتحري عن الناشطة الألمانية والعمل على سرعة إطلاق سراحها”.
وأضاف، ان “اختطاف الناشطة الألمانية ميفيس، عمل مدان ويشكل إساءة لسمعة العراق، وستتخذ الجهات المسؤولة الإجراءات المناسبة بحق الخاطفين”، وتابع بالقول: “ليطمئن الشعب الألماني الصديق بأن العلاقات الطيبة بين العراق وألمانيا لن يتمكن أعداء السلام النيل منها، ونحن واثقون تماماً من تصميم قوات الأمن العراقية على حماية ضيوفنا في العراق”.
ولفت الأعرجي الى أن “الحكومة وخصوصا أجهزتها الأمنية وقواتها المسلحة وجميع تشكيلاتها، تستمر بمتابعة التطورات واتخاذ الإجراءات المطلوبة لحماية أمن العراق ودرء المحاولات التي تسعى لزعزعة الاستقرار وخلط الأوراق”.
كما أعلن مجلس القضاء الأعلى استمرار التحقيق بشأن اختطاف الناشطة الالمانية هيلا ميفيس.
وقال المجلس في بيان مقتضب تلقت “الصباح” نسخة منه: إن “التحقيق مستمر بشأن اختطاف الناشطة الالمانية هيلا ميفيس وستعلن حال استكمالها”.
بدوره، قدم السيد مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري شكره الى القوات الأمنية لتحريرها المختطفة الألمانية هيلا ميفيس.
وقال الصدر في تغريدة له على “تويتر”: ” نشكر القوات الامنية لتحريرها المختطفة الضيفة الألمانية”، وأضاف “نأمل من القوات الأمنية أن تحول دون وقوع مثل هذه الحوادث مستقبلاً، فإنه يقع على عاتقها أمن الشعب وأمن ضيوفه”.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الصباح

الصباح

أضف تعليقـك