اخبار العراق الان

لماذا يستهدف قادة النصر؟..

وكالة العراق اليوم
مصدر الخبر / وكالة العراق اليوم

بغداد- العراق اليوم:

بقلم الفريق الركن/ احمد الساعدي

بين الحين والاخر نسمع ونشاهد حملات اعلامية ممنهجة ومدفوعة الثمن ومدروسة بعناية من قبل بعض دوائر المخابرات الاجنبية التي لها مشروعها الخاص تقوم بحملات تشويه للجيش العراقي ورموزه من القادة والامرين ويتزامن ذلك الاستهداف مع جملة من العمليات الارهابية مثل تفجير مخازن الاعتدة او هجمات ارهابية بقواطع العمليات الفاشلة ويتصدى لها المقاتلون الاشاوس ويدحرون كل افعال الشيطان الداعشي ومن المؤكد ذلك الصمود الرائع والتلاحم الروحي والوطني بين الجيش والحشد الشعبي وهو يصنع النصر مهما كان نوع الاعداء وقدرتهم لهذا نجد بين الحين والاخر شن حملات تشويه كمحاولة لتغيير صورة البطولة التي يصنعها ابطالنا بالميدان الى صورة اخرى ظنا منهم ان ذلك يقلل من عزيمة المقاتلين وهي محاولة مخابراتية لخلق فجوة بين المقاتل وقيادته ..

بالامس القريب شاهدنا السيد نجاح الشمري وهو يتحدث عن الجيش وقادة النصر بسوء وتناسى انه كان وزيرا للدفاع وهو المسؤول الاول وساق بعض القصص الخيالية التي ربما تصدق بها العقول البسيطة ولكن لن تنجلي تلك القصص على العسكر واهل المعرفة بهذا المضمار.

وكان من المعيب على وزير الدفاع ان ينتقد الجيش وقد كان على راس الهرم.

والسؤال المهم  الموجه الى السيد نجاح الشمري..

لماذا لم تتحدث سابقا عندما كنت وزيرا .. هل كنت خائفا ام كنت مجرد وزير يجلس على الكرسي لاجل الحصول على امتيازات ومنافع المنصب؟..

في كل الحالتين انت مدان اولا .. وبعدها تظهر امراة وتدعي انها زوجة احد قادة النصر الفريق الاول عبد الامير يارالله وتثير ضجة اعلامية انها امراة مظلومة وهذا ايضا معيب بحق الاخت لان الحياة الزوجية لها خصوصية ولن تحل عبر وسائل الاعلام او ارسال فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي مهما كان الامر ..

 الجميع لديهم مشاكل في حياتهم الخاصة ويتم حلها اما عبر وسطاء بين الاهل والاقارب او محاكم الاحوال الشخصية واعتقد  القضاء لدينا عادل ومنصف وخصوصا مع الحياة الزوجية … واذا تعدى الامر حدود ذلك  فلربما تمكنت اجهزة المخابرات التي تعمل مع داعش من اختراق السيدة الزوجة وقبضت ثمن الحديث والتصوير وبثه عبر وسائل الاعلام وترويجه بشكل مكثف لاجل النيل من همة قادة النصر واولهم مهندس الانتصارات الفريق الركن عبد الامير يار الله..

مع ذلك فان مثل هكذا افعال لن تثني عزيمة الجيش وقادته العسكريين..

ثمة سؤال مهم للاخت زوجة الفريق..

انا شخصيا اعرف هنالك الكثير من الضباط او المسؤولين السياسيبن لديهم مشاكل عائلية لماذا لم تتصرف نسائهم مثل تصرفك وانتهاج سلوك اعلامي مثل السلوك المشين الذي جرى من قبلك..

لماذا اغلب النساء تحل مشاكلها بهدوء وعقلانية  وانتي لك ظهور اعلامي.. هل هنالك تفسير اخر؟.. اننا نعتقد ايها السيدة انك قبضت الثمن من الجهات التي ورطتك بهذا الاسلوب المدان اجتماعيا وعرفيا واخلاقيا…

مع ذلك نقولها وبكل اعتزاز.. اننا نعتز  بقادة النصر وجميع المقاتلين سواءا كانوا من الجيش او الحشد ولن تثني من عزيمتهم في القتال تصرفات ومنهج اجهزة المخابرات الداعشية واننا ماضون الى النصر وتطهير كل الارض العراقية من دنس الشيطان الداعشي ..ويبقى الفريق الاول عبد الامير يارالله رمزاً وطنيا وعسكريا ولن تتغير صورة ذلك البطل في عيون وقلب العراقيين الشرفاء

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

وكالة العراق اليوم

وكالة العراق اليوم

أضف تعليقـك