العراق اليوم

الكهرباء تكشف لـ “ألزوراء” أسباب تراجع ساعات التجهيز خلال الصيف الحالي وتطالب بتعديل قانونها

جريدة الزوراء
مصدر الخبر / جريدة الزوراء

الزوراء/ حسين فالح:
كشفت وزارة الكهرباء عن اسباب تراجع ساعات تجهيز الكهرباء للمواطنين خلال الصيف الحالي، وفيما طالبت لجنة الطاقة النيابية بتعديل قانونها لإنشاء شبكات نظامية في المناطق الزراعية والعشوائيات، مؤكدة وجود مشاكل كثيرة في قطاعي النقل والتوزيع، اشارت الى ان رئيس الوزراء وجه باستكمال المشاريع المتوقفة لدى وزارة الكهرباء.
وقال المتحدث باسم الوزارة، احمد العبادي، في حديث لـ»الزوراء»: ان أحد أسباب التراجع في عدد ساعات التجهيز هو انحسار إطلاقات الوقود الغازي من بعض الحقول النفطية، مما ادى الى اطفاء وتوقف بعض الوحدات التوليدية، وزيادة الطلب على استهلاك الطاقة الكهربائية. لافتا الى: ان الوزارة طرحت موضوع الدخول للعشوائيات على لجنة الطاقة النيابية، وذلك عن طريق تعديل قانون وزارة الكهرباء للدخول اليها والى المناطق الزراعية التي تم انشاؤها حديثا للعمل على انشاء شبكات نظامية في تلك المناطق.
واشار الى: ان وزارة الكهرباء حالها حال اية وزارة تنفيذية، فهي ممنوعة من الدخول لمناطق العشوائيات، على اعتبار هناك قانون ينص على ان الدوائر الخدمية تعمل ضمن قانون «التصميم الاساس للمدن»، وبخلافه لن تستطيع لا وزارة الكهرباء ولا غيرها العمل في العشوائيات التي تستهلك الطاقة الكهربائية نتيجة ربطها على الشبكة النظامية للمدن، ما أدى الى انصهار الاسلاك وسقوطها، وعطب المحولات والاحمال الزائدة ايضا.
واوضح: ان المشاكل الكبيرة الموجودة في الكهرباء ليست في الانتاج، وانما في قطاعي النقل والتوزيع. مؤكدا: ان الوزارة تتعامل الآن بالآجل الى حين انتهاء الازمة الاقتصادية والصحية.
ولفت الى: ان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي اوصى وزارة الكهرباء بأن المواطن غير معني بالمشاكل الفنية التي تحدث في الكهرباء، وعزله عن التداعيات والعراقيل التي تحدث، كما انه وجه بأن الموضوع لن يقتصر على تشخيص الخلل فقط، وانما وضع العلاجات المناسبة للحد من الاخفاقات، وان لا يكون الانتاج فقط للحاجة، والسعي لبناء قطاع واعد للطاقة الكهربائية.
واكد العبادي: ان عدم اقرار الموازنة سبب رئيس في المشاكل التي يمر بها البلد الآن. مشددا على ضرورة ان تتوفر خطة وقودية تستلزم تأهيل حقول الغاز وشبكة الانابيب الواصلة لمحطات الانتاج للوحدات التي تعمل بالغاز والكازويل، فتعطل تلك الحقول يربك عمل الوحدات التوليدية.
وتابع: ان مواكبة زيادة الطلب على الاستهلاك في وقت الذروة ينبغي ان تُطلق له اموال كافية، ودفع مردودات الجباية التي لم تكن في المستوى المطلوب لدفع رواتب الموظفين في قطاع التوزيع. لافتا الى: ان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي وجه بضرورة استكمال المشاريع المتوقفة والتي لها نسب انجاز عالية.
ومضى بالقول: لدينا مشاريع تصل نسبة الانجاز فيها الى ٩٣% و٨٠% تحتاج الى جزيئات بسيطة لكي تكتمل وتدخل للخدمة والتي كانت من جملة الاستعدادات لفصل الصيف الحالي، لكن تأخرت بسبب عدم اقرار موازنة العام الحالي ٢٠٢٠.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة الزوراء

جريدة الزوراء

أضف تعليقـك