العراق اليوم

الصحة لـ { الصباح }: خطة لمواجهة الزيادة المتوقعة بأعداد الإصابات

الصباح
مصدر الخبر / الصباح

 
 
 
بغداد/المحافظات/مراسلو الصباح
 
بغداد/المحافظات/مراسلو الصباح
 
افتتحت وزارة الصحة والبيئة معامل للاوكسجين ومركزاً لحجر المصابين بفيروس كورونا في الموصل، بينما اعدت خطة لمواجهة الزيادة المتوقعة للاصابات بفايروس كورونا.
في غضون ذلك، أعلنت دوائر الصحة والحكومات المحلية في المحافظات مراجعة خططها واجراءاتها للسيطرة على الجائحة وضمان تقليل الاصابات، عبر تشديد الالتزام بالتعليمات والارشادات الصحية.
افتتحت وزارة الصحة والبيئة معامل للاوكسجين ومركزاً لحجر المصابين بفيروس كورونا في الموصل، بينما اعدت خطة لمواجهة الزيادة المتوقعة للاصابات بفايروس كورونا.
في غضون ذلك، أعلنت دوائر الصحة والحكومات المحلية في المحافظات مراجعة خططها واجراءاتها للسيطرة على الجائحة وضمان تقليل الاصابات، عبر تشديد الالتزام بالتعليمات والارشادات الصحية.
 
زيارة الموصل
واعلن وزير الصحة الدكتور حسن محمد التميمي خلال زيارته لمدينة الموصل، انشاء مشفيين ومختبرين في المدينة متخصصين للمرضى المصابين بفيروس 
كورونا.
وقال التميمي في مؤتمر صحفي عقده في مبنى دائرة صحة نينوى وحضرته “الصباح” ان “صحة نينوى سجلت خلال الايام القليلة الماضية ارتفاعاً كبيراً في الاصابات بفيروس كورونا، فضلا عن اعداد من الوفيات بالوقت الذي مازالت تشهد فيه مدينة الموصل حملة لاعمار باقي المشافي التي تعرضت للدمار خلال العمليات العسكرية”.
واضاف التميمي، ان الجهد الهندسي الصحي افتتح 5 معامل للاوكسجين ومستشفى كرفانيا اخر لحجر المصابين بالفيروس مع توفير العلاجات اللازمة للمرضى الراقدين، مبينا ان مدة انجاز المشفيين والمختبرين حددت بسقف زمني لا يزيد عن 4 اشهر.
واكد التميمي ان الوزارة تبذل كل الجهد لبناء مشاف جديدة واعمار المدمرة منها على يد عصابات داعش الارهابية في عموم محافظة نينوى، حيث سبق أن افتتحت عشرات المشافي داخل مدينة الموصل القديمة وايسر الموصل وضواحي المدينة. 
 
إنشاء مركزين للشفاء 
وفي السياق نفسه، وافقت العتبة الحسينية المقدسة على انشاء مركزين للشفاء من كورونا في مدينة الموصل استجابة لطلب وفد من اهالي نينوى التقى ممثل المرجعية الدينية العليا.
وقال مدير اعلام العتبة علي شبر لـ “الصباح”: إن “ممثل المرجعية الدينية العليا المتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي التقى وفدا  يمثل المجلس الوطني لقبائل وعشائر نينوى والذي قدم بدوره شكره وتقديره لمواقف العتبة في وحدة الصف العراقي، وقدم ايضا احتياجات المحافظة لإنشاء مراكز للشفاء في مدينة الموصل لحاجة المواطنين هناك الى مثل هذه المراكز التي تنفذها العتبة في عدد من محافظات البلاد”.
واشار الى ان الشيخ الكربلائي وافق على انشاء مركزين في مدينة الموصل احدهما في الجانب الايسر والاخر في الجانب الايمن لدعم جهود وزارة الصحة في مواجهة فيروس كورونا.
 
خطة للسيطرة على الوباء
الى ذلك، افاد مدير صحة الرصافة، عبد الغني الساعدي لـ «الصباح» بأن «الدائرة وضعت خطة خلال ايام العيد وبعده، تضمنت مواجهة الزيادة المتوقعة بأعداد الاصابات جراء عدم الالتزام بإجراءات الوقاية والتهاون والتراخي في تطبيق شروط الوقاية الصحية مع فرض حظر التجوال الشامل واستمرار حملات الرصد الوبائي الفعال التي نفذتها القطاعات الصحية التابعة للدائرة، وزيادة قدراتها التشخيصية بعد ارتفاع عدد الفحوصات في المستشفيات الذي تجاوز 16 الف فحص خلال يوم واحد».
كما تضمنت الخطة، ابقاء حجر المصابين في مستشفيات العزل واماكن الحجر الصحي الجديدة التي تم افتتاحها، فضلا عن العمل على توفير سعة سريرية اضافية للمصابين مع تلبية الاحتياجات الاخرى من توفير الاوكسجين تلافيا لحدوث شح فيه.
وأضاف الساعدي، أن شركة الأدوية (كيماديا) جهزت دوائر الصحة في الرصافة بمستلزمات (كتات) الخاصة بالفحص، وتسريع نتائج الكشف عن المصابين
بكورونا.
 
عدم استقبال الزوار 
هذا وقررت محافظة كربلاء عدم استقبال الزوار حتى الثالث عشر من شهر محرم الحرام استجابة لتعليمات خلية الازمة الخاصة بجائحة كورنا، بينما اعلنت  نجاح خطتها التي وضعتها خلال ايام عيد الاضحى المبارك.
وقال محافظ كربلاء نصيف جاسم الخطابي لـ”الصباح”: انه عقد اجتماعا مع خلية الازمة ضم قائد عمليات كربلاء اللواء الركن علي الهاشمي وقائد الشرطة اللواء أحمد زويني ومدير صحة المحافظة صباح الموسوي من اجل مناقشة اخر تطورات الوضع الصحي في المحافظة مع زيادة اعداد المصابين.
وبين ان خلية الازمة قررت الاستمرار بفرض حظر التجوال الجزئي في المدينة مع فرض دوام نسبي ايضا في دوائر الدولة كافة.
وأفاد بانه تمت مناقشة الوضع العام حتى حلول شهر محرم الحرام وزيارة يوم عاشوراء، حيث قررت الخلية ابقاء مداخل المحافظة مغلقة أمام الجميع لغاية الثالث عشر من شهر محرم الحرام، حفاظا على صحة وسلامة أهالي محافظة كربلاء المقدسة وكذلك الزوار.
من جهته، قال مدير اعلام قيادة الشرطة العميد علاء الغانمي: ان الخطة الامنية التي وضعت خلال عيد الأضحى المبارك قد حققت نسب نجاح عالية.
 
افتتاح مراكز للعزل 
وفي كركوك، اعدت دائرة صحة المحافظة أربعة مراكز للعزل الوبائي في المحافظة تنوي افتتاح ثلاثة منها مطلع ايلول المقبل.
وقال مدير صحة كركوك زياد خلف لـ «الصباح»: ان «الدائرة اعدت اربعة مراكز للعزل الوبائي في المحافظة تنوي من خلالها استقبال مرضى جائحة كورونا، فضلا عن مستشفى كركوك العام، منوها بان هناك مركز العزل في الحي الصناعي في الخدمة حاليا واخر قيد الانشاء في منطقة شركة طارق وهناك مركز ثالث قيد الانشاء من قبل العتبة الحسينية المقدسة بسعة   120 سريرا ورابع بدأت المراحل الاولى لخطوات انشائه في ناحية تازة جنوب كركوك وهو مدعوم من العتبة العسكرية المقدسة وبسعة 130 سريرا».
واردف خلف ان الدائرة عززت اجراءاتها الصحية والعلاجية والفحص المختبري للسيطرة على اعداد المصابين وتقديم العلاج اللازم لهم وان وضع الخدمات الصحية في المحافظة مسيطر عليه في مستشفى العزل ومركز الحي الصناعي وهناك لجنة للمراقبة، لافتا الى ان المحافظة انهت أزمتها في تجهيز المرضى بالأوكسجين، حيث يتم حاليا إنشاء ثلاثة معامل لإنتاج الاوكسجين لسد حاجة مستشفيات
المحافظة.
 
إصابات منتسبي الصحة 
وفي الملف نفسه، اعلن مدير دائرة صحة النجف رضوان الكندي، ان مجموع الاصابات بين منتسبي الصحة بلغ أكثر من 600 اصابة بفايروس كورونا. 
وجدد الكندي خلال حديثه لـ “الصباح” الدعوة إلى الالتزام بتوجيهات المرجعية الدينية وتوصيات وزارة الصحة وخلية الأزمة، التي تؤكد الالتزام بالتعليمات الصحية واهمها ارتداء الكمامات والحفاظ على التباعد الاجتماعي وعدم الخروج الا للضرورة.
وذكر ان خلية ازمة دائرة الصحة عقدت اجتماعا طارئا لمناقشة الاستعدادات للتعامل مع اي تطورات خلال الايام المقبلة، وخشية الجهات الصحية من تسجيل زيادة في اعداد الاصابات جراء عدم الالتزام الذي حدث اثناء عطلة العيد، موضحا ان ما حدث في العيد سيحدث في مناسبات قادمة ستشهد تجمعات بشرية كبيرة، قد تؤدي إلى انتقال العدوى بفايروس كورونا.
 
تشكيل خلية أزمة صحيَّة 
وفي بابل، شكلت الحكومة المحلية خلية ازمة صحية لتقديم الاستشارات الطبية والعلمية لمواجهة جائحة كورونا بعد ارتفاع عدد الاصابات.
وقال محافظ بابل حسن منديل السيرياوي لـ “الصباح”: انه “ تم تشكيل خلية ازمة صحية لتقديم الاستشارات الطبية والعلمية نتيجة زيادة اعداد الاصابات في المحافظة، مبينا ان تلك اللجنة ستعمد على وضع الحلول لتجاوز الازمة الصحية التي تعيشها المحافظة جراء ارتفاع الاصابات”..
وقال إن “خلية الازمة الصحية تجتمع بشكل يومي لتقييم عمل المؤسسات وما تم انجازه وترسل مقرراتها الى ديوان المحافظة لتذليل العقبات، مبينا ان دائرة صحة بابل مطالبة بان تتخذ الاجراءات الكفيلة برفع المستوى الصحي واعادة النظر بخططها ويكون السقف الزمني بالحد الاعلى عشرة ايام بعدها يقيم اداؤها وتتخذ الاجراءات بحقها.
واكد انه على الجهات الامنية حماية المؤسسات الصحية وعدم السماح بالتجاوز عليها او على الملاكات  الطبية واتخاذ الاجراءات القانونية بحق المخالفين والمتجاوزين.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الصباح

الصباح

أضف تعليقـك