العراق اليوم

حزب الله ينفي تخزين أي أسلحة في مرفأ بيروت

الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله
بيروت (رويترز) – نفى الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله يوم الجمعة اتهامات بأن الجماعة المدعومة من إيران لديها أسلحة مخزنة في مرفأ بيروت ودعا إلى تحقيق عادل وشفاف في أكبر انفجار تشهده العاصمة اللبنانية. 
الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله يلقي خطابا يوم الجمعة. صورة لرويترز من تلفزيون المنار. يحظر إعادة بيع هذه الصورة أو الاحتفاظ بها في أرشيف.
وقال نصر الله في خطاب نقله التلفزيون إن الانفجار الضخم في مستودع المرفأ الذي وقع يوم الثلاثاء وهز العاصمة اللبنانية كان ”حادثة استثنائية” تتطلب الوحدة والهدوء. وأضاف أن الجماعة ستوضح موقفها السياسي عندما تهدأ الأجواء في البلاد. 
وأشاد نصر الله بالتضامن الذي أبدته دول العالم، بما شمل زيارة من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون. وقال إن ذلك يتيح فرصة للبنان الذي يعاني أزمة اقتصادية ومالية عميقة. 
وكثف رجال الإنقاذ البحث عن المفقودين تحت الركام أملا في العثور على ناجين بعد الانفجار الذي وقع مساء الثلاثاء وأودى بحياة 154 شخصا وأصاب نحو خمسة آلاف وأدى لدمار واسع النطاق في العاصمة اللبنانية بعد انفجار 2750 طنا من نترات الأمونيوم. 
وقال الرئيس اللبناني ميشال عون يوم الجمعة إن التحقيق في أكبر انفجار يشهده لبنان في تاريخه سيبحث ما إذا كان ناتجا عن قنبلة أو أي تدخل خارجي آخر. وقال مسؤولون إن المواد المتفجرة كانت مخزنة بصورة غير آمنة في المرفأ لسنوات. 
وتساءل نصر الله، الذي تدعم جماعته الحكومة الحالية والرئيس عون، عن سبب وجود نترات الأمونيوم في الميناء بغض النظر عن سبب الانفجار. 
وقال ”حتى لو كان جاء طيران وضرب حتى لو كان عمل مدبر، إذا بيطلع إن هذه النترات صار لها ست سنوات أو سبع سنوات في المرفأ بهذه الطريقة معناه في جزء من القضية قطعا إهمال أو تقصير وإهمال وفساد”. 
ونفت إسرائيل أي ضلوع لها في الانفجار. 
ودعا نصر الله إلى إجراء تحقيق نزيه لكشف حقيقة ما حدث والمحاسبة الصارمة لكل من تثبت مسؤوليته دون أي غطاء سياسي وقال ”يجب ألّا يسمح خلال التحقيق أن ينحمي أحد ولا يتغطى أحد ولا تتخبى الحقائق على أحد” مضيفا أن وقوع خلاف ذلك سيعني أن ليس هناك دولة. 
وقال إنه إذا كانت الأحزاب السياسية تثق في الجيش كما تقول فعليها أن تتركه يحقق في الانفجار ولم يأت على ذكر إجراء تحقيق دولي مثلما دعا آخرون. 
وأشار إلى أن بعض القوى السياسية في لبنان، دون تسمية أحد، سعت بعد الانفجار مباشرة لإلقاء اللوم على حزب الله. 
وقال ”منذ الساعات الأولى للحادثة… خرجت بعض وسائل الإعلام المحلية وبعض وسائل الإعلام العربية وبعض القوى السياسية من خلال مواقع التواصل الاجتماعي… خرجوا في وسائل الإعلام حاسمين روايتهم مسبقا… أن هذا الذي انفجر في العنبر هو عبارة عن مخزن لصواريخ حزب الله”. 
وتابع قائلا عن سبب تلك المواقف إنهم اتخذوها ”من أجل أن يقولوا لأهل بيروت وضواحي بيروت أن الذي دمر بيوتكم وقتل أولادكم ودمر ميناءكم وأرزاقكم… هو حزب الله”. 
ونفى ذلك بقوله ”أود أن أعلن وأؤكد نفيا قاطعا مطلقا حازما جازما وجود أي صواريخ أو مواد لنا في أي مخزن بالمرفأ”. 

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الاخبار

الاخبار

أضف تعليقـك