اخبار العراق الان

إذا كان رب البيت في البصرة ضارب.. فماذا سيفعل بعده الاولاد؟ "وليمة كبيرة" يتوسطها المحافظ – رئيس خلية أزمة فيروس كورونا- !

وكالة العراق اليوم
مصدر الخبر / وكالة العراق اليوم

بغداد- العراق اليوم:

كلنا سمعنا بالمثل (الشعري) :

“إذا كان رب البيت بالدف ضارب .. فشيمة أهل البيت كلهم الرقص “

فهذا البيت او المثل ينطبق على محافظ البصرة – أي رئيس خلية أزمة كورونا في المحافظة- بعد ان كسر كل تحذيرات وقرارات خلية الأزمة ذاتها، وراح مع بعض المسؤولين يضربون مثلاً في الإستهتار، وعدم احترام الدولة التي يقودونها.. لذلك تجد المواطنين العراقيين يعبرون اليوم الاثنين عن سخطهم وغضبهم من عدم التزام هؤلاء المسؤولين البارزين في المحافظة بالقيود المفروضة للوقاية من فيروس كورونا، بينما يحملون المواطنين مسؤولية تفشي الفيروس.

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي يعلقون على مقطع مصور يظهر فيه مسؤولون بارزون في الحكومة المحلية بمحافظة البصرة وعلى رأسهم المحافظ ورئيس خلية أزمة فيروس كورونا أسعد العيداني ومدير صحة المحافظة عباس التميمي.

ويظهر الفيديو المسؤولين في ديوان أحد شيوخ أو وجهاء العشائر، فيما يبدو، وهم يتبادلون أطراف الحديث بينما كان الديوان ممتلئاً على آخره بالناس، قبل أن يُظهر جزء آخر من الفيديو المسؤولين وهم يتناولون الطعام خلال الوليمة.

ولطالما ألقى المسؤولون العراقيون باللوم على المواطنين بتفشي فيروس كورونا نتيجة ما يقولون إن البعض لا يلتزم بالقيود المفروضة للوقاية من تفشي الجائحة.

وأثار المقطع المصور سخط وسخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتب أحدهم على موقع فيسبوك، قائلاً إن الإجراءات الحكومية للوقاية من الفيروس تسري على الفقراء من الناس بينما لا يلتزم بها المسؤولون.

وقال آخر ساخراً، “الظاهر (أنهم) وجدوا علاجاً لكورونا”.

وحذرت وزارة الصحة العراقية، مراراً، من إقامة التجمعات العامة من قبيل الولائم ومجالس العزاء والأفراح.

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

وكالة العراق اليوم

وكالة العراق اليوم

أضف تعليقـك