اخبار العراق الان

نائب عن البصرة يكشف حقيقة دخول مواد ممنوعة عبر منفذ تسيطر عليه القوات الامريكية

بغداد اليوم
مصدر الخبر / بغداد اليوم

بغداد اليوم – بغداد

كشف النائب عن البصرة، عامر الفايز، الثلاثاء (11 آب 2020)، عن حقيقة تسبب منفذ جريشان الذي تسيطر عليه القوات الاميركية بدخول الكثير من المواد الممنوعة وايضاً المواد المستوردة التي تضر بالصناعة والزراعة العراقية.

وقال الفايز في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن “جريشان منفذ غير رسمي وموجود لدخول لوجستيات القوات الامريكية”، مبينا ان “الدولة العراقية لا تسيطر على منفذ جريشان اطلاقا وهو تحت سيطرة الامريكان”.

وتابع “لا اعتقد ان يحصل دخول لمواد ممنوعة ومواد تضر بالصناعة والزراعة العراقية، لان اغلب المواد هي لوجتسية وخدمات للقوات الامريكية ولايعتبر منفذا تجاريا قد تدخل قضايا تخصهم ولربما تكون ممنوعة بالنسبة لنا مثل المشروبات والمأكولات”.

ولفت الى ان “القوات الامريكية تسيطر على المنفذ منذ عام 2003 وهنالك منافذ اخرى كثيرة في الشمال وغيرها لا تستطيع الدولة بسط سيطرتها عليها”.

واكد الفايز أن “أي منفذ لا تسيطر عليه الدولة يعود باضرار للدولة لان المواد تدخل دون رسوم وكمارك، ومتابعة للممنوعات”.

وكان النائب عن محافظة البصرة بدر الزيادي كشف، في وقت سابق، عن وجود منفذ حدودي عراقي تحت سيطرة الولايات المتحدة الاميركية ولا يخضع لسلطة الدولة العراقية.

وقال الزيادي في مقابلة متلفزة تابعتها ( بغداد اليوم ) إن ” جميع المنافذ الحدودية في البصرة تقع تحت سيطرة الدولة بإستثناء منفذ جريشان مع الجانب الكويتي وهذا المنفذ غير مسيطر عليه وخاضع لسيطرة الولايات المتحدة ممثلة بالتحالف الدولي وتدخل عبره البضائع دون فحص أو رقيب ولا يحق للجانب العراقي تفتيش البضائع او فتحها”.

واضاف “ايضا الحاويات التابعة للتحالف الدولي تدخل عبر المنفذ ولا تفتح وقوات الحماية العراقية ليس لديها أي دور غير فتح وإغلاق البوابات عند دخول وخروج الحاويات وندعو رئيس الوزراء لأن يكون لديه موقف من هذا المنفذ”.

ولفت الى ان “حكومة البصرة المحلية لا تتحصل على أية أموال من المنافذ ولا يسمح لها باداراتها لأن ارتباط المنافذ بيد رئاسة الوزراء”.

واشار الى ان “رئيس الوزراء الأسبق حيدر العبادي ارسل قوات لمسك المنافذ في البصرة وتحققت واردات عالية لكن فيما بعد تركت دون حماية”.

وتعليقاً منه على انتشار قوات النخبة بمنفذين في ديالى لضبط الوضع فيهما شدد الزيادي على وجوب ان يتم “مسك جميع المنافذ العراقية وعدم اقتصار الأمر على محافظات معينة” داعياً كذلك الى تغيير الموظفين الذين يمسكون المنافذ لإن كثيرا منهم لديه خبرة في التهريب بطرق فنية لمنع ذهاب وارداتها للدولة”.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بغداد اليوم

بغداد اليوم

أضف تعليقـك