اخبار العراق الان

نفذ عملية أمنية مشتركة مع الجيش في القائم … الحشد يتعقب “داعش” في قولاي.. ويؤكد: أحبطنا محاولة إفراغ الوادي الأخضر

جريدة الزوراء
مصدر الخبر / جريدة الزوراء

بغداد/ الزوراء:
أعلن الحشد الشعبي، امس الاثنين، إجراء عمليات تمشيط واسعة في قولاي شمال شرق ديالى، مشيرا الى أن وجوده احبط محاولة افراغ الوادي الأخضر. فيما نفذت قوة مشتركة من الحشد الشعبي والجيش عملية دهم وتفتيش جنوب مدينة القائم غرب الانبار.
وقال مسؤول الاعلام في محور ديالى للحشد الشعبي، صادق الحسيني، في تصريح صحفي: ان” الحشد الشعبي اجرى عمليات تمشيط واسعة في مناطق قولاي في اقصى غرب خانقين(100كم شمال شرق بعقوبة) لتعقب فلول داعش الارهابي بعد محاولتها التعرض على احدى النقاط الامنية، ما اسفر عن استشهاد احد قادة لواء 28 في الحشد”.
واضاف الحسيني ان” اتساع رقعة انتشار الحشد الشعبي في العمق وفرض الاحزمة الامنية حول القرى زاد من محاصرة ما تبقى من فلول داعش المبعثرة ودفعها الى مهاجمة الحشد عن بعد من خلال القنص لإيجاد أية ثغرات الا انه فشل”، مؤكدا أن “انتشار الحشد في ريف خانقين احبط محاولة التنظيم افراغ قرى الوادي الاخضر في اشارة منه الى ريف خانقين من اهاليها للسيطرة عليها”.
واشار الحسيني الى ان” الحشد الشعبي قوة مضحية وهي تقدم دماء زكية من اجل ان تبقى القرى امنة ومستقرة». لافتا الى «ان وجود الحشد في ريف خانقين اسهم في استقراره بشكل كبيرة وخلاف ذلك لكانت الاوضاع صعبة جدا”.
من جانب متصل، نفذت قوة مشتركة من الحشد الشعبي والجيش، امس الاثنين، عملية دهم وتفتيش جنوب مدينة القائم غرب الانبار.
وذكر بيان لإعلام الحشد الشعبي تلقت «الزوراء» نسخة منه: أن “قوة مشتركة من أعالي الفرات في الحشد الشعبي بمحافظة الانبار والجيش نفذا، صباح امس، عملية دهم وتفتيش للبحث عن مطلوبين جنوب مدينة القائم في المناطق ( غابة المناخ وبنيان سحالي و الكعرة و قرية الراحة والحلكوم )، وتم تفتيش المناطق المذكوره أعلاه بشكل كامل وتدقيق قاعدة بيانات الأشخاص المتواجدين في تلك المناطق”.
وأضاف أن “قوة من مقر فوج الرمادي الأول والجيش العراقي نفذا في وادي الحجية وكذلك قارة الجمان وصولا الى معمورة كبيسة غرب الانبار للحفاظ على امن المناطق من الخروقات الأمنية”.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة الزوراء

جريدة الزوراء

أضف تعليقـك