اخبار العراق الان

حسين: سنزور باريس لتحديد موعد زيارة الكاظمي لمناقشة مبادرة ماكرون

البغدادية
مصدر الخبر / البغدادية

حسين: سنزور باريس لتحديد موعد زيارة الكاظمي لمناقشة مبادرة ماكرون

كشف وزير الخارجية، فؤاد حسين، الإثنين، عن زيارة مرتقبة إلى باريس لتحديد موعد زيارة رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، من اجل مناقشة مبادرة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وقال حسين، خلال مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الألماني، هايكو ماس، في برلين، إنه “سيجري قريباً زيارة إلى باريس لمناقشة مبادرة الرئيس ماكرون وموعد زيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي”.

وأضاف: “نبحث مع ألمانيا تطوير العلاقات الثنائية بعدة مجالات، وتطرقنا مع وزير الخارجية الألماني، الى الوضع السياسي العام والتهيئة الى الإنتخابات المبكرة، إضافة إلى العلاقات الاقتصادية والصناعية”، معرباً عن “تطلع العراق لتكثيف الجهود الدولية لتجفيف منابع الارهاب”.

وتابع: “طلبنا من برلين المساعدة في تنظيم الانتخابات”، مشدداً على ان “الانتخابات ستكون مهمة لخلق الثقة بين الشعب والحكومة، ويجب ان تكون نزيهة وشفافة”.

وعن علاقة المانيا والعراق، أشار وزير الخارجية إلى أن “علاقة العراق مع المانيا مهمة في مجالات مختلفة، بينها الدعم الألماني في حرب العراق ضد داعش، وما زلنا بحاجة للتعاون المشترك للخلاص من التنظيم، ونشكر حكومة ألمانيا لدعمها المستمر للعراق”.

وبشأن محاربة الارهاب، أكد وزير الخارجية، فؤاد حسين، أن “تنظيم داعش ما زال موجوداً في اطراف محافظة كركوك وصلاح الدين والموصل وصحراء الأنبار”، مضيفاً ان “العراق يحتاج لدول التحالف في محاربة داعش والى دعمين تدريبي واستخباري”.

وبخصوص قرار البرلمان العراقي، في اخراج القوات الأجنبية، قال حسين، إن “قرار البرلمان يتحدث عن جدولة للانسحاب وليس توقيتا وتم تثبيت جدولة الانسحاب الاميركي من العراق”.

وأردف بالقول: “نبحث مع الكتل السياسية وقادة الاحزاب السياسية، جدولة اعادة انتشار القوات الاجنبية والاميركية، وتحدثنا مع الجانب الاميركي وتم الاشارة الى ان هناك قرار لجدولة اعادة انتشار القوات الاميركية خارج العراق”.

ولفت، إلى انه “تم تشكيل لجنة فنية لدراسة هذه المسألة وفي نفس الوقت تم التطرق الى حاجة العراق الامنية والعسكرية الى دول التحالف في محاربة داعش وعلى ضوء الحاجة وعلى ضوء قرار البرلمان نطرح الافكار في هذا المجال”.

وتابع: “نحن نحتاح الى دعم امني ودعم تدريبي ودعم استخباراتي ومستشارين في كل هذه المجالات وخاصة الامني والعسكري في مجال محاربة داعش”، مؤكداً ان “هناك وحدات لداعش في العراق وسوريا، إضافة إلى ان داعش يعيد انتاج نفسه، ولذلك نعم نحتاج الى دعم دولي وفي نفس الوقت نأخذ في نظر الاعتبار قرار البرلمان اخراج القوات الاجنبية في كل خطوة نخطوها”.

وختم بالقول: “نحتاح الى تشريعات برلمانية لسحب القوات الاميركية من العراق”.

ووصل وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، إلى العاصمة الألمانية برلين، في زيارة رسمية لبحث عدد من الملفات

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

البغدادية

البغدادية

أضف تعليقـك