اخبار العراق الان

مسرور بارزاني: نحن امام فرصة هامة لتسوية الخلافات مع بغداد

الصباح الجديد
مصدر الخبر / الصباح الجديد

وفد حكومة الاقليم يتحضر  لتوقيع اتفاق نهائي

السليمانية – الصباح الجديد- عباس اركوازي

اكد مصدر حكومي مطلع عن قرب زيارة وفد رفيع المستوى من حكومة الاقليم الى بغداد، لتوقيع بنود الاتفاق الذي توصلت اليه حكومة الاقليم مع الحكومة الاتحادية في اطار تنظيم العلاقة وضمان حصة واستحقاقات الاقليم من الموازنة الاتحادية.

واوضح المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه للصباح الجديد، ان اللجان الفنية المشتركة بين حكومة الاقليم والحكومة الاتحادية ما زالت منشغلة بتفاصيل الملفات التي سيتم الاتفاق حولها بين الجانبين التي تاتي في مقدمتها الميزانية والنفط والمنافذ الحدودية.

واشار الى انه من المتوقع ان تنهي تلك اللجان نقاشاتها خلال ايام وتهيئة بنود الاتفاق للتوقيع عليه من قبل رئيس حكومة الاقليم مسرور بارزاني ورئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، وهو ما شانه ان يطوي صفحة من التوتر والتشنج التي شابت العلاقة بين بغداد واربيل، التي اسهمت في حصول تجاوزات خطيرة على الدستور بددت ثروات الاقليم وقطعت ميزانيته وادخلته في اتون ازمة اقتصادية حادة، يعجز في ظلها عن تأمين رواتب الموظفين.

واوضح المصدر ان زيارة رئيس الوزراء الاخيرة الى محافظات الاقليم مثلت رغبة لدى الجانبين لحلحة الملفات العالقة لافتا الى ان حكومة الاقليم امام اختبار حقيقي تجاه المواطنين في الاقليم، لاستغلال ما اسماه الفرصة الاخيرة لتطبيع العلاقة مع بغداد وطي صفحة الخلافات وتامين مرتبات وميزانية الاقليم في اطار العراق الموحد.

وكانت وزارة المالية الاتحادية قد ارسلت بداية الشهر ايلول الجاري قانون موازنة 2020 الى مجلس النواب بهدف مناقشته والمصادقة عليه، بعد ان ضمنته حصة 12% لاقليم كردستان في حال التزم بتنفيذ بنود القانون وما يمليه عليه من التزامات بملف النفط والمنافذ الحدودية.

بدوره رأى رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني، الأجواء التي تسود العلاقات بين بغداد وأربيل ايجابية، مشيراً إلى أن الفرصة مواتية لتسوية الخلافات مع بغداد.

جاء ذلك خلال استقباله الاثنين السفير الأميركي لدى العراق ماثيو تولر، بحضور القنصل الأميركي في أربيل روب وولر، وقال بيان لحكومة الاقليم ان الجانبين تباحثا بشأن تعزيز العلاقات بين إقليم كردستان والولايات المتحدة، كما تمت مناقشة مستجدات الوضع العراقي، وتطورات العلاقة بين إقليم كردستان والحكومة الاتحادية، في ظل جو تسوده إيجابية وفرصة مواتية لتسوية جميع المشاكل العالقة على أساس الدستور، وتطبيق جميع التفاهمات التي توصل إليها الجانبان، مع مراعاة الحقوق والمستحقات المالية لإقليم كردستان وبما يصب في مصلحة مواطني العراق كافة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الصباح الجديد

الصباح الجديد

أضف تعليقـك