اخبار العراق الان

المنافذ الحدودية تكشف موعد افتتاح منفذ عرعر مع السعودية

قناة ان ار تي في NR TV
مصدر الخبر / قناة ان ار تي في NR TV

ديجيتال ميديا ان ار تي

أكدت هيئة المنافذ الحدودية، الخميس، افتتاح منفذ عرعر الحدودي خلال 20 يوما، وجود زيارة مرتقبة إلى كوردستان، لإدامة التواصل وتفعيل ملف المنافذ.

وقال رئيس الهيئة، عمر الوائلي، في تصريح صحفي تابعه ديجيتال ميديا ان ار تي، إن “افتتاح منفذ عرعر الحدودي متوقف على تحديد موعد من قبل رئيس الوزراء وبالتنسيق مع الديوان الملكي السعودي”.

واضاف أن “المنفذ الحدودي سيتم افتتاحه خلال مدة تتراوح من 14 إلى 20 يوما”، مؤكدا “جاهزية الطرفين لافتتاح المنفذ“.

الكاظمي و منافذ الاقليم

وأشار إلى أن “زيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الى المنافذ الحدودية في إقليم كوردستان تعد من ضمن الملفات المهمة”، واصفا “الزيارة إلى منافذ الإقليم بالتأريخية، لافتتاحه ملفا معطلا طيلة السنوات السابقة“.

وأكد أن ” الكاظمي والهيئة عازمان على تفكيك ملف منافذ الإقليم وسيره بالاتجاه الصحيح “، مبينا أنه “تم التنسيق مع جميع المعنيين في الجمارك بإقليم كوردستان، وتذليل بعض المشاكل وحلها“.

ولفت إلى أن “الهيئة استفادت من تجارب الإقليم في المنافذ”، مؤكدا “وجود زيارة مرتقبة إلى الإقليم، بناء على توجيهات رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، لإدامة التواصل وتفعيل ملف المنافذ”.

الاستفادة من الخبرات الدولية

وذكر، أن “الهيئة اجتمعت مع بعثة الاتحاد الأوروبي أكثر من مرة، وتم الاتفاق على عقد اجتماع فني عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة، من أجل الاستفادة من الخبرات، ومراقبة الحدود، والاستفادة من عملية التخليص الجمركي، وكذلك  الاستفادة من التقنيات الحديثة “، مؤكدا أن “الهيئة متواصلة مع جميع الجهات التي تقدم الدعم عن طريق التدريب“.

تحسن أداء الهيئة

وأكد رئيس هيئة المنافذ، أن”هناك تغييرا ملموسا في أداء الهيئة، بعد مسك المنافذ بتوجيه من رئيس الوزراء”، منوها بالقول: إن “الكاظمي ستكون له زيارات ميدانية أخرى إلى المنافذ الاتحادية، للاطلاع على سير العمل“.

العمل بالنظام الالكتروني

وأشار إلى أنه “بعد فرض السيطرة على المنافذ الحدودية، سيتم اللجوء الى العمل بالنظام الالكتروني، من أجل الحد من الفساد، وضمان سلامة الإجراءات بالشكل الصحيح”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

قناة ان ار تي في NR TV

قناة ان ار تي في NR TV

أضف تعليقـك