العراق اليوم

الرئاسات: العراق ليس في حالة حرب إلّا مع {الإرهاب}

الصباح
مصدر الخبر / الصباح

  بغداد: الصباح
 
شدّدَ اجتماع عُقد، أمس الأحد، بضيافة رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح، وضم رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ورئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي فائق زيدان، على أن العراق ليس في حالة حرب الا مع “الإرهاب” الذي قطع الشعب العراقي وطليعته من القوى العسكرية والأمنية بجميع صنوفها وتنوعاتها اشواطاً حاسمة في دحره والانتصار عليه، مشيراً الى التصريحات التي استهدفت مقام المرجع الاعلى سماحة السيد السيستاني الذي كان ولا يزال صمام الأمان للعراق وشعبه.
وعد الاجتماع، بحسب بيان رئاسي، أن التطاول على مقام المرجعية مرفوض ومدان، وأن مكانة المرجعية الروحية لدى الشعب العراقي ولدى المسلمين والإنسانية محفوظة ومعتبرة، داعيا لسماحة السيد السيستاني بدوام الصحة والعافية.
وأكد الاجتماع أن التطورات الأمنية التي حدثت في الآونة الأخيرة من استمرار استهداف المراكز والمقرات المدنية والعسكرية، وتواصل أعمال الاغتيال والخطف بحق ناشطين مدنيين انما تمثل استهدافاً للعراق وسيادته وللمشروع الوطني الذي تشكلت على أساسه الحكومة الحالية لتحقيق الاستقرار وحفظ هيبة الدولة تمهيداً لإجراء انتخابات مبكرة على أسس عادلة، كما أنها تنال من سمعة العراق الدولية ومن علاقاته الخارجية.
وأشار المجتمعون الى أن استمرار أجواء الاضطراب الأمني والتداعيات التي تترتب عليه سيمثل إضراراً بالغاً باقتصاد العراق وسعيه الى تجاوز الازمة التي ترتبت على انتشار جائحة كورونا وانخفاض اسعار النفط وعائداته، ويقوّض فرص الخروج بالبلد الى بر الأمان في مواجهة الأزمات. وأكد الاجتماع أن إعلان الحرب هو من اختصاص مؤسسات الدولة العراقية التشريعية والتنفيذية المستندة الى القانون والدستور، وانه ليس من حق أي طرف اعلان حالة الحرب او التصرف على أساس حالة الحرب داخل الأراضي العراقية، كما أن العراق يؤكد بإصرارٍ رفضَهُ التدخل في الشؤون الداخلية لأي دولة ويرفض تدخل الآخرين في شؤونه.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الصباح

الصباح

أضف تعليقـك