العراق اليوم

“الصناعة تشارك في اجتماع لجنة استراتيجية الموازنة العامة للأعوام (٢٠٢١–٢٠٢٣)

الصباح الجديد
مصدر الخبر / الصباح الجديد

“الغذائيـة” تعلـن إنتاج زيـت الطعـام علامـة ( البنـت )

بغداد -–الصباح الجديد :

شاركـت وزارة الصناعة والمعادن وبحضور وكيل الوزارة لشؤون التخطيط المهندس يوسـف محمـد جاسـم في الجلسة الثامنة للجنة استراتيجية الموازنة العامة الاتحادية للمدى المتوسط للأعوام ( ٢٠٢١ – ٢٠٢٣ ) والتي عقدت برئاسة وزير المالية وعضوية النواب أعضاء اللجنة المالية البرلمانية ومستشاري رئيس الوزراء ونائب محافظ البنك المركزي وعدد من وكلاء الوزارات والمدراء العامين المعنيين بالموازنـة . وتناولـت الجلسة إستعراض خطة وزارة الصناعة والمعادن والشركات التابعة لها للمدى المتوسط للاعوام ( ٢٠٢١ – ٢٠٢٣ ) والتي تضمنت عدد من الفقرات تمثلت بخطة قصيرة المدى وتعتمد على تشغيل الشركات العامة المجدية بالإكتفاء الذاتي وخطة متوسطة المدى للتحول إلى اقتصاد السوق وإعادة هيكلة الشركات وخطة بعيدة المدى وتهدف إلى تنمية وتنظيم الصناعة الوطنية وكذلك بيان المسار الاستراتيجي لوزارة الصناعة والمعادن والذي يهدف إلى تغيير هيكل الوزارة لصالح القطاع الخاص وتنمية القطاع الخاص وتشجيع الشراكات مع المستثمرين إضافة إلى تحسين البنى التحتية وإقامة المدن الصناعية. وجرى خلال الجلسة التطرق إلى التحديات التي تواجه الصناعة الوطنية ومن أبرزها إعادة ثقة مؤسسات الدولة والمواطن بالمنتج العراقي وإغراق السوق بالمنتجات الرديئة المستوردة إضافة إلى تضخم العاملين في الصناعة مما يؤدي إلى إرتفاع الكلف وضعف الدعم الحكومي وإرتفاع اسعار مصادر الطاقة مثل الكهرباء والوقود وقلة التجهيز وقيام بعض الوزارات بوضع شروط تعجيزية عند الشراء من الصناعة لغرض الحصول على إعتذارات فضلاً عن قلة التخصيصات لإكمال المشاريع الاستثمارية وإقرار التشريعات للقوانين والبيئة الاستثمارية غير المشجعة لعدم وجود تسهيلات للمستثمريـن .
كمـا وتخلل الجلسة عرض لفقرات الإصلاح الاقتصادي للصناعة والمتمثلة بحماية المنتجات العراقية وحماية المستهلك وتفعيل دور مراكز تنمية الأعمال وكذلك قيام الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية بالسيطرة على المنتجات الداخلة وعدم إعتماد الفحوصات الخارجية فضلاً عن تشجيع الصناعات الزراعية ودعم الصناعات الاستراتيجية المهمـة .
هـذا وتمخض عن الاجتماع عدد من التوصيات والمقترحات من أهمها الزام جميع كافة مؤسسات الدولة بشراء المنتج المحلي والتأكيد على حماية المنتجات العراقية وتقليل أسعار الوقود وأسعار الطاقة المجهزة لتقليل كلف الإنتاج فضلاً عن هيكلة الشركات المملوكة للدولة ومعالجة العمالة الفائضة وتمليك الأراضي المخصصة للمدن الصناعية وكذلك دعم الصناعات الاستراتيجية ومنح القروض للمشاريع الصغيرة والمتوسطـة .
أعلنـت الشركة العامة للمنتوجات الغذائية إحدى شركات وزارة الصناعة والمعادن عن إنتاج زيت الطعام السائل علامة ( البنت ) بطاقات عالية ومواصفات عالمية ، داعية وزارة التجارة لشراء أكثر من ( ٣ ) آلاف طن جاهزة للتسويق لأغراض البطاقة التموينيـة .
وأوضـح مدير مصانع الهادي المهندس سميـر بـدر إسماعيـل بأن للشركة مصنعاً متكاملاً ضمن مصانع الهادي في محافظة ميسان لإنتاج وتعبئة زيت الطعام أنشئ على وفق عقد مشاركة مع مجموعة شركات عراقية وروسية وبلغارية ويعمل بطريقة أوتوماتيكية على وفق أحدث التقنيات العالمية في كل مراحل الإنتاج بدءاً من صناعة العبوة وصولاً إلى إنتاج وتعبئة الزيت ، لافتاً إلى أن مصنع إنتاج وتعبئة زيت الطعام يحتوي على خطوط حديثة من مناشئ إيطالية وبلغارية وأوكرانية لتصنيع العبوة بطاقة ( ١٢ ) ألف عبوة / ساعة وتصفية الزيت بطاقة ( ١٥٠ ) طن/ يوم وتعبئة الزيت بطاقة ( ٢٧٠ ) طن/ يوم ، موضحاً بأن زيت الطعام المنتج نباتي نقي بنسبة ( ١٠٠% ) خالي من الكوليسترول ومطابق للمواصفات العراقية والعالمية وبحجم ( ١ ) لتر للعبـوة .
وأفصـح إسماعيل عن إنتاج أكثر من ( ٣ ) آلاف طن من زيت الطعام جاهزة للتسويق لأغراض البطاقة التموينية كون المنتج صنع خصيصاً لوزارة التجارة لغرض توزيعه ضمن مفردات البطاقة التموينية ، معلناً في ذات الوقت عن طرح المنتج في مراكز البيع المباشر التابعة للشركة بسعر ( ١٢٥٠ ) دينار للعبوة الواحـدة .

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الصباح الجديد

الصباح الجديد

أضف تعليقـك