العراق اليوم

أكدت أن إجراء تعديلات على موازنة 2020 لاحتوائها أخطاء قانونية … المالية النيابية تكشف لـ “ألزوراء” أسباب تأخر صرف رواتب الموظفين والمتقاعدين وترجح اطلاقها قريبا

جريدة الزوراء
مصدر الخبر / جريدة الزوراء

الزوراء/ حسين فالح:
كشفتِ اللجنة المالية النيابية، عن اسباب تأخر صرف رواتب الموظفين والمتقاعدين وشبكة الحماية الاجتماعية خلال الشهر الجاري، مرجحة اطلاقها قريبا، وفيما اكدت ان الحكومة ستجري تعديلات على مشروع قانون موازنة 2020 لاحتوائه على اخطاء قانونية، اشارت الى ان العجز في الموازنة بلغ 81 تريليون دينار.
وقال عضو اللجنة النائب جمال كوجر في حديث لـ”الزوراء”: ان عدم توفر السيولة المالية الكافية وراء تاخر صرف رواتب الموظفين والمتقاعدين وشبكة الحماية الاجتماعية، مؤكدا ان موارد الدولة الحالية غير كافية لسد الاحتياجات الضرورية والدولة بحاجة الى قروض.
واضاف: ان الطريقة التي ستلجأ اليها الحكومة لسد الرواتب، من خلال اخذ وزارة المالية مبالغ كامانة من البنك المركزي ومن ثم يتم تحويلها الى قروض بعد التصويت على قانون موازنة 2020، مبينا ان البنك المركزي اعلن استعداده لتغطية نفقات الرواتب عبر حساب وزارة المالية، ما يعني ان القضية ستحلّ واطلاق الرواتب ستتم قريبا.
وبشأن موازنة 2020 اوضح كوجر، ان مشروع قانون موازنة 2020 كان فيه اخطاء قانونية ويتعارض مع قانون الادارة المالية للدولة، لكون فيها عجز مالي يقدر بـ 81 تريليون دينار أي بنسبة حوالي 60%، مؤكدا ان قانون الادارة المالية ينص على ان لا يتجاوز عجز الموازنة 3%.
واضاف: ان هناك ملاحظات سجلها مجلس النواب على الموازنة مما دفع الحكومة الى سحبها لجراء التعديلات اللازمة عليها، منها ان الموازنة ارقامها كبيرة جدا، لافتا الى ان البرلمان وجه سؤالا للحكومة هل ان العجز يشمل لثلاثة اشهر المتبقية ام الاشهر الـ 9 الماضية.
وبين انه كما معلوم ان الحكومة انفقت الاموال خلال الاشهر التسعة الماضية وفق مبدا 1 على 12، والباقي من السنة الحالية ثلاثة اشهر، ما يعني ان الحكومة ستجري تعديلا على ان تكون الموازنة ميزانية مصروفة فعلية للاشهر الماضية وموازنة تخطيطية للاشهر الثلاثة المقبلة.
ومضى بالقول: كما ان الموازنة تخلو من أي اصلاحات اقتصادية لتعظيم موارد الدولة المالية وكذلك محاربة الفساد، مبينا ان الحكومة سحبت الموازنة بناء على طلب من البرلمان.
واشار الى ان الحكومة ستجري التعديلات على هذا الاساس وسيتم ارسال الموازنة الى البرلمان مرة اخرى لكي يتم مناقشتها والتصويت عليها، مؤكدا ان الموازنة سيتم التصويت عليها بشكل سريع حال وصولها من مجلس النواب.
وكان البنك المركزي العراقي، قد اكد في وقت سابق، استعداده التام لتسلم إشعارات صرف رواتب أيلول.
وذكر بيان للبنك: إن “البنك المركزي يؤكد استعداده التام لتسلم إشعارات صرف الرواتب للمتقاعدين والموظفين لشهر أيلول من حساب وزارة المالية في البنك المركزي”.
وأضاف، أن “البنك أوضح بعدم وجود أي إشكالات فنية أو تقنية بالوقت الحاضر تعيق ذلك”.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة الزوراء

جريدة الزوراء

أضف تعليقـك