اخبار العراق الان

نازحو سنجار خائفون من العودة ويطالبون بضمانات.. "الاتفاق ليس كافياً"

[بغداد-اين]
طالب نازحون من قضاء سنجار، اليوم الأربعاء، بتعويضات مالية تمكنهم من العودة إلى مناطقهم وفق اتفاق تطبيع الأوضاع المبرم بين الحكومة الاتحادية وإقليم كوردستان، مشيرين إلى صعوبة العودة بسبب الأوضاع الأمنية في المنطقة.
تعويض مادي

وقال النازح “صبري حسن”، ويسكن مخيم جمشكو بمحافظة دهوك ؛ إن “على الحكومة تقديم تعويض مادي كي نتمكن من بناء دورنا المهدمة في مجمع تل عزير في سنجار”، مشيراً إلى انه “لا يملك أجرة العودة إلى منطقته”.

وأضاف صبري؛ أن “مجمع تل عزير يفتقر الى ابسط مقومات الحياة كالماء والكهرباء والمدارس وهو بحاجة الى النهوض بالواقع الخدمي قبل العودة إليه”.

أحزاب متنفذة

“الوضع الأمني سيء للغاية”، يقول النازح “حزبو شارو”، مبيناً صعوبة العودة في ظل الظروف الأمنية الحالية في سنجار.

ويضيف شاروا ؛ أن “أي مكان تتواجد فيه مجموعة من الأحزاب المتنفذة يغيب الامن عنه، كنا نأمل جميعا أن نعود الى منازلنا بعد توقيع الاتفاقية، ولكن الأسباب السياسية تمنع الكثير من العودة والتريث لمعرفة نتائج الاتفاق”.

ويشير إلى أنه “ليست هناك حكومة شرعية في سنجار، هناك فوضى. تحرر قضاء سنجار منذ اكثر من خمس سنوات ولم نر أي حركة للإعمار”، ويردف قائلاً “لن نعود في ظل غياب الامن والخدمات”.

أمنيات مشروطة

أمّا فادية التي لم تر سنجار منذ اكثر من خمس سنوات؛ تتمنى العودة غير انها ترى ان شروطها تتفق مع شروط اقرانها في العودة.

وتقول فادية ، “نحن أيضا نتمنى أن يستتب الامن وتعود الخدمات كالماء والكهرباء وكذلك بناء دورنا المهدمة”، وتستدرك فادية “لا نستطيع العودة والعيش تحت الخيم هناك (في سنجار)”، مشيرة إلى أن “الخدمات هنا (في المخيم) متوفرة لنا”.

يذكر ان الاتفاق المبرم بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان ينص على تطبيع الأوضاع الأمنية والإدارية والخدمية في قضاء سنجار بهدف إعادة النازحين الى مناطقهم.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

وكالة كل العراق [أين]

وكالة كل العراق [أين]

أضف تعليقـك