اخبار العراق الان

اعتقال قياديين في داعش بينهم قاضي الدم

جريدة المدى
مصدر الخبر / جريدة المدى

 بغداد/ المدى

أعلنت وزارة الداخلية، امس الأربعاء، اعتقال قيادي بارز في تنظيم داعش يطلق عليه اسم “قاضي الدم في ولاية نينوى” خلال عملية أمنية جرت في كركوك.

وقالت مديرية الاستخبارات التابعة لوزارة الداخلية في بيان تلقت (المدى) نسخة منه إن “عناصرها بالتعاون مع أمن أفراد كركوك نفذوا عملية أسفرت عن إلقاء القبض على ما يسمى قاضي الدم بولاية نينوى والمكنى ابو بكر والمطلوب وفق أحكام المادة 4 إرهاب لانتمائه لتنظيم داعش”.

وأضاف البيان أن “عملية الاعتقال جرت بعد تشكيل فريق مختص ومتابعته لأكثر من شهر للإطاحة به في مركز محافظة كركوك”.

وتابع البيان أن “المعتقل اعترف خلال التحقيقات الأولية بتنفيذ العديد من عمليات الخطف والقتل بحق مواطنين عزل أثناء سيطرة تنظيم داعش على أجزاء من محافظة كركوك” قبل عدة اعوام.

وفي السياق ذاته تمكنت قوات مكافحة الإرهاب، امس الأربعاء، من اعتقال عنصرين تابعين لتنظيم داعش شمالي العراق.

وكتب المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول، على صفحته الرسمية في (تويتر): “جهاز مُكافحة الإرهاب القى القبض على عنصرين من عصابات داعش الإرهابية في محافظتي كركوك وصلاح الدين”.

وتابع: “حيث انطلق أبطال جهاز مكافحة الإرهاب في وقت واحد إلى مكانين مختلفين لمنع هروب تلك العناصر الإرهابية من قبضة رجال جهاز مكافحة الإرهاب”.

وكذلك أكد الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة “تمكن جهاز مُكافحة الإرهاب من الإطاحة بالإرهابي مُصعب الجبوري الملقب ابو طيبة والذي كان ينشط في ما يسمى (بالشرطة الإسلامية) لتنظيم داعش، وقد اتخذت بحقه الاجراءات القانونية اللازمة”. 

وتستمر القوات الأمنية العراقية في عمليات التفتيش والتطهير وملاحقة فلول داعش في أنحاء البلاد، لضمان عدم عودة ظهور التنظيم وعناصره الفارين مجددا.

وأعلن العراق، في كانون الأول 2017، تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم داعش بعد نحو ثلاث سنوات ونصف من المواجهات مع التنظيم الإرهابي، الذي احتل نحو ثلث البلاد.

يذكر أن تنظيم داعش سيطر في العام 2014، على ما يقارب ثلث مساحة العراق، ما دفع إلى تشكيل تحالف دولي بقيادة الولايات المتحدة، نجح في القضاء على التنظيم وزعيمه أبو بكر البغدادي، في تشرين الاول 2019.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة المدى

جريدة المدى

أضف تعليقـك