العراق اليوم

أكد أن خطواتها الإصلاحية ليست بالجديدة ومطروقة لدى الحكومات السابقة … مستشار الحلبوسي لـ “ألزوراء” : الورقة البيضاء لم تضع حلولا سريعة للأزمة المالية الراهنة

جريدة الزوراء
مصدر الخبر / جريدة الزوراء

الزوراء/ حسين فالح:
اكد الدكتور همام الشماع، المستشار الاقتصادي لرئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، ان الورقة البيضاء التي قدمتها الحكومة لم تضع حلولا آنية وسريعة للازمة المالية الراهنة كتمويل الرواتب وغيرها، وفيما اشار الى ان خطواتها الاصلاحية ليست بالجديدة ومطروقة لدى جميع الحكومات السابقة، وصف انها نوع من التحايل على البرلمان من اجل اقرار قانون الاقتراض.
وقال الشماع في حديث لـ”الزوراء”: ان الورقة التي قدمتها الحكومة فعلا بيضاء، اسم على مسمى، لكونها تخلو من المعالجات الآنية للازمة المالية الحالية. مؤكدا: انها فارغة المحتوى ولا تحتوي على حلول واقعية وسريعة.واضاف: انه على المدى البعيد ربما تحقق بعض الاصلاحات. مشيرا الى: ان الخطوات الاصلاحية التي تضمنتها الورقة البيضاء ليست بالجديدة ومعروفة بالنسبة للباحثين في المجال الاقتصادي، ومطروقة لدى جميع الحكومات السابقة، إلا انها غير منفذة.وتابع: ان الورقة تضمنت اصلاح صندوق التقاعد واصلاح الادارة المالية وتقليل العجز في الموازنة، وتخفيض نسبة الراتب نسبة الى الناتج المحلي، هذه كلها امور معروفة ومطروقة. مؤكدا: انه ينبغي ان تضع الحكومة حلولا سريعة وآنية للمشاكل الحالية.واشار الى: ان الاجراءات المقترحة في الورقة تحتاج الى 3 سنوات لتطبيقها. مبينا: ان الحكومة قدمت الورقة البيضاء في حين لم تقدم البرنامج التنفيذي لها.واوضح: انه يفترض تقديم الورقة والبرنامج التنفيذي سوية لإقرارها من قبل مجلس النواب، لان الافكار معروفة لكن البرنامج التنفيذ يعد اهم نقطة بالاصلاح الاقتصادي. مؤكدا: ان الحكومة وكأنها تتحايل على مجلس النواب في تقديمها الورقة البيضاء من اجل اقرار قانون الاقتراض.واشار الى: ان وزير المالية اكد انه لا توجد اموال كافية لتسديد رواتب شهر تشرين الاول الحالي، وكان يفترض ان يضع حلولا لهذا الشهر والاشهر المقبلة من خلال الورقة البيضاء. مبينا: ان الورقة بمثابة خطة بعيدة المدى، وربما الحكومة المقبلة تجري تغييرا عليها او توقفها.من جهته، أكد وزير المالية، علي عبد الأمير علاوي، أن الورقة البيضاء ستكون خارطة طريق للموازنات اللاحقة، مشيراً إلى أن أحد المحاور الرئيسية للورقة هو إصلاح الواقع في المحافظات.وقال علاوي، خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي المشترك مع الناطق باسم رئيس مجلس الوزراء، الثلاثاء الماضي، إن “الورقة البيضاء هي برنامج إصلاحي للشأن المالي والاقتصادي في العراق”، مبينا أن “الحكومة تواجه تداعيات خطرة والورقة البيضاء خارطة طريق إصلاحية”.وأضاف أن “الغرض الأساسي من الورقة البيضاء هو نقل محور البوصلة الاقتصادي الحالي إلى وضع مستقبلي أفضل يواكب التطورات في العالم”، موضحا أن “أحد المحاور الرئيسية بالورقة البيضاء هو إصلاح الوضع في المحافظات، وهي موجهة إلى الجانب الاقتصادي والمالي”.وتابع أن “الورقة البيضاء ستكون خارطة طريق للموازنات اللاحقة”، لافتا إلى أن “الإيرادات النفطية غير كافية لتغطية متطلبات الرواتب والتقاعد، وسنعمل على تنويع الإيرادات”.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة الزوراء

جريدة الزوراء

أضف تعليقـك