اخبار العراق الان

بارزاني عن حرق مقر الديمقراطي: سيدفعون ضريبة عملهم.. وبرلمان الاقليم يصدر بيانا

قناة ان ار تي في NR TV
مصدر الخبر / قناة ان ار تي في NR TV

ديجيتال ميديا ان ار تي

طالب برلمان الاقليم، السبت، السلطات الاتحادية بفتح تحقيق في حادثة حرق مقر الديمقراطي في بغداد، فيما اكد رئيس الحزب ان المتورطين سيدفعون “ضريبة عملهم”.

وقال برلمان اقليم كوردستان في بيان تلقى “ديجيتال ميديا ان ار تي” نسخة منه (17 تشرين الاول)، “ندين بشدة هذا الاعتداء وحرق علم كوردستان الذي هو رمز لشعب كردستان وفي ظله قدم شعبنا تضحيات بالدماء من اجل الوصول الى الحرية والديمقراطية“.

واضاف “نطلب من حكومة وبرلمان العراق اجراء تحقيق بهذه الاعمال غير القانونية والبعيدة عن الاعراف السياسية وضد التعايش السلمي ومعاقبة منفيذها“.

وتابع “ايا كان حجة الاعتداء فان هناك طرقا مدنية واعلامية وسياسية وبرلمانية للرد عليها“.

ودعا برلمان كردستان الحكومة الاتحادية الى “عدم فسح المجال امام هذه القوات المتطرفة في الاضرار بالتعايش السلمي واسس الدستور والتعدد القوي والديني والمذهبي في العراق“.

وكان العشرات من أنصار الحشد الشعبي قد اقتحموا الفرع الخامس للحزب الديمقراطي الكوردستاني الواقع في حي الكرادة وسط بغداد وأضرموا النيران فيه احتجاجا على تصريحات زيباري.

من جهته استنكر رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، السبت، حرق أحد مقرات الحزب في بغداد، ووصف المنفذين بـ”المتخلفين”.

وقال بارزاني في بيان، السبت، “لقد تم إبلاغنا بالهجوم على مقر فرع الحزب الخامس من قبل مجموعة من مثيري الشغب الذين أهانوا علم كردستان المقدس وعلم الحزب نتيجة هذا العمل غير القانوني“. 

وأضاف بارزاني، “إننا ندين بشدة هذه الهجمات اللاإنسانية ونعلن هنا أن مثل هذه الهجمات لا تقلل من موقف الأكراد والقيم السامية للشعب الكردي بأي شكل من الأشكال، بل تظهر بوضوح تخلف هذه الجماعة العدوانية ومعجمها وعقليتها للجميع“. 

وتابع، “نتوقع من الحكومة الفيدرالية العراقية اتخاذ الإجراءات اللازمة ضد المهاجمين”، مشددا “نصر على ان الذين يريدون مهاجمة حزب الشعب الديمقراطي وإهانة قيم الشعب الكردي سيدفعون ثمن ذلك فى النهاية“. 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

قناة ان ار تي في NR TV

قناة ان ار تي في NR TV

أضف تعليقـك