اخبار الاقتصاد

خبير اقتصادي يحمل الحكومة والبنك المركزي مسؤولية رفع سعر الدولار

المستقلة / – رأى الخبير الاقتصادي وسام التميمي، ان الدولار ارتفع بشكل ملحوظ في الاسواق العراقية، بسبب اختلاق الازمات من قبل الحكومة، لافتا الى ان التجار استغلوا الفرصة للاستحواذ على السلع وتخزينها لطرحها في اوقات اخرى يرتفع فيها الدولار اكثر.

وقال التميمي في تصريح صحفي تابعته المستقلة اليوم الاحد، ان “الحكومة والبنك المركزي على وجه الخصوص لم يحركوا ساكن ازاء رفع سعر الدولار، بل ان هناك ذريعة جاهزة تم استخدامها في الايام الماضية مفادها ان (احتياطي العملة الاجنبية بدأ بالانخفاض في البنك المركزي)، وهو ما اتاح شرعنة رفع سعر صرف الدولار”.

اقرأ المزيد : مستشار: الحكومة تخطط لوصول سعر الدولار الى 1500 مقابل الدينار العراقي

واضاف ان “هناك مخطط يلوح في الافق واتفق عليه اكثر المراقبين للشأن الاقتصادي العراقي، يؤكد سعي الحكومة لايصال سعر صرف الدولار بالاسواق الى 1150 عند نهاية العام الجاري، بهدف انهاء الازمة المالية المفتعلة التي تعيشها البلاد”.

ولفت الى ان “الحلول غير موجودة والمواطن هو المتضرر الاول حيث سترتفع اسعار السلع والمواد الغذائية خاصة ان اكثر من 90 % من السوق العراقي يعتمد على الاستيراد في ظل توقف الصناعة وعدم وجود جدية من قبل الحكومة بانعاشها”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

وكالة الصحافة المستقلة

وكالة الصحافة المستقلة

أضف تعليقـك