العراق اليوم

اكتشاف مثير في العراق يحل لغز طقوس الدفن القديمة (صور)

موازين نيوز
مصدر الخبر / موازين نيوز


سياسية
|  
11:52 – 23/10/2020

متابعة – موازين
نيوز
تناولت صحيفة
ديلي ميل البريطانية الاكتشاف الأخير في موقع أثري بإقليم كردستان العراق، وقالت
إنه يقدم دليلا مهما على أن البشر البدائيين (النياندرتال) كانوا يقيمون طقوس دفن
لموتاهم.
وقال الكاتب
إيان راندل في مقال له بالصحيفة إن الاكتشاف يظهر أول هيكل عظمي مفصل
“للنياندرتال” بعد عمليات حفر مضنية استغرقت أكثر من 20 عاما، مشيرا في
هذا الصدد إلى أن هذا الهيكل العظمي الذي يعود لإنسان في منتصف العمر عاش قبل 70
ألف عام دفن بطريقة محددة ومقصودة من إنسان بدائي آخر.
وأضاف الكاتب أن
الخبراء قد عثروا على بقايا الهيكل العظمي “للنياندرتال” سالمة مع صدره
ويديه في كهف شاندر بكردستان العراق، مشيرا إلى أن هذا الاكتشاف أثار فكرة أن
البشر البدائيين كانوا يعيشون حياتهم بتعقيداتها المختلفة مع وجود الكثير من
الأدلة الداعمة لهذه الفرضية.


ويضيف الكاتب
أنه على الرغم من أن جنس الهيكل العظمي الذي لم يحدد بعد فإن التحليل المبكر يشير
إلى أن هذا الهيكل -الذي أطلق عليه اسم “شاندر زد”- له أسنان شخص بالغ
في منتصف العمر.
وشهد الكهف أولى
عمليات التنقيب عن إنسان “النياندرتال” خلال عقد الخمسينيات من القرن
الماضي نفذها عالم الآثار الأميركي رالف سلوكي وفريقه من جامعة كولومبيا، واكتشف
خلالها 9 هياكل عظمية للإنسان البدائي من مختلف الأعمار، يبلغ عمرها أكثر من 40
ألف سنة.
لكنه لم يتمكن
من استخراج هذه الهياكل بشكل كامل، فبقيت أجزاء منها مدفونة تحت التراب، في حين
اكتشف فريق جامعة كامبريدج الهيكل العظمي العاشر في 2018.
وشملت تلك
الاكتشافات أحد الهياكل العظمية “شنايدر 4″، وكان محاطا بمجموعات من حبوب
اللقاح القديمة، وهو أمر اعتبره علماء الآثار إشارة إلى أن البشر كانوا يضعون
الزهور في القبور قبل الدفن، مما أثار جدلا كثيرا بشأن ما إذا كان البشر القدماء
متطورين ثقافيا بما يكفي لأداء طقوس الموت ودفن الموتى بشكل مرتب.
ويشير الكاتب
إلى أن اكتشاف رفات “شاندر زد” -الذي بدا وكأنه في حالة استرخاء وهو
يتوسد حجرا يسند رأسه- هو أحدث دليل يدعم هذه الفكرة، موضحا أن الباحثين قد أعادوا
فتح موقع الحفر لجمع عينات جديدة من الرفات للعثور على اكتشافات جديدة.


وفي هذا الصدد،
قالت الدكتورة إيما بوميروي من قسم الآثار في كامبريدج والمعدة الرئيسية لورقة
بحثية بشأن الاكتشاف “إن الحصول على دليل أساسي عن هذه النوعية في هذا الموقع
الشهير لنياندرتال سيتيح لنا استخدام التقنيات الحديثة لاستكشاف كل شيء بدءا
بالحمض النووي في العصور القديمة وانتهاء بالأسئلة الثابتة عن طرق موت الإنسان
البدائي”.
ويعد كهف شاندر
-الذي يقع في سفح جبل برادوست (145 كلم شمال شرق مدينة أربيل عاصمة كردستان
العراق)- أقدم وأكبر كهف مكتشف حتى الآن في العراق، ويقع على ارتفاع 2200 متر فوق
مستوى سطح البحر ويطل على واد عميق كثيف الأشجار.انتهى29/6ن

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

موازين نيوز

موازين نيوز

أضف تعليقـك