اخبار العراق الان

10 لقطات تاريخية في الكلاسيكو خلدتها عدسات المصورين

وكالة العراق اليوم
مصدر الخبر / وكالة العراق اليوم

بغداد- العراق اليوم:

شهدت مباريات كلاسيكو الأرض بين برشلونة وغريمه ريال مدريد على مر تاريخها الممتد لنحو 118 عاما العديد من اللقطات والمشاهد البارزة التي خلدتها عدسات المصورين

وبدأت المنافسة بين قطبي الكرة الإسبانية عام 1902، وبجانب كونها منافسة كروية شرسة على الزعامة في إسبانيا وأوروبا والعالم، فإنها أيضا تحمل جوانب سياسية وأيديولوجية، في ظل ارتباط البارسا بهوية إقليم كتالونيا، الذي يطالب سكانه بالانفصال عن إسبانيا.

وعلى مدار تلك السنوات الطويلة، شهد الكلاسيكو مئات اللقطات والأحداث التاريخية، سواء في المنافسات الإسبانية أو القارية، والتي ظلت متعلقة بأذهان الجماهير وتتجدد مع كل مواجهة جديدة بين الفريقين.

أول كلاسيكو

أقيمت أول مباراة كلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة في 13 مايو/ أيار 1902 في أرض الأول، ضمن لقاءات الدور نصف النهائي لبطولة كأس التتويج، والتي أصبحت كأس ملك إسبانيا لاحقا، وهي أول مسابقة كرة قدم تشارك فيها فرق من مختلف أنحاء إسبانيا.

الكلاسيكو الأول أقيم في أحد ميادين سباقات الخيول بالعاصمة مدريد، في الموقع الذي يشهد وجود ملعب “سانتياجو برنابيو” حاليا، وانتهى بفوز الضيوف 2-1.

آخر كلاسيكو قبل الحرب الأهلية

في 21 يونيو/حزيران 1936 التقى برشلونة وريال مدريد في نهائي الكأس – كان يطلق عليها حينها كأس رئيس الجمهورية – وفاز الريال بنتيجة 2-1 بعدما تألق حارسه ريكاردو زامورا ومنع البارسا من التعادل في آخر دقيقة.

زامورا حارس ريال مدريد أسهم في حسم فريقه آخر كلاسيكو قبل الحرب الأهلية

وكانت هذه هي آخر مباراة كلاسيكو بين الفريقين قبل الحرب الأهلية الإسبانية، التي اندلعت بعد أقل من شهر من هذا اللقاء، واستمرت 3 سنوات توقفت فيها مظاهر الحياة، ومن بينها كرة القدم.

يذكر أن زامورا هو أحد أبرز أساطير كرة القدم الإسبانية، علما بأنه واحد من النجوم الذين شاركوا في الكلاسيكو مع الفريقين، حيث لعب لبرشلونة بين 1919 و1922، وريال مدريد منذ 1930 وحتى 1936.

زلزال 11-1

أكبر نتيجة في تاريخ لقاءات الكلاسيكو هي الفوز العريض الذي حققه ريال مدريد على ضيفه برشلونة بنتيجة 11-1 في إياب نصف نهائي الكأس – وقتها كانت تسمى كأس الجنرال.

1-11 لصالح ريال مدريد أمام برشلونة مثلت أكبر نتيجة في الكلاسيكو

وكان الريال خسر مباراة الذهاب في برشلونة بثلاثية دون رد، ليصعد الفريق المدريدي إلى النهائي متفوقا بنتيجة 11-4.

دي ستيفانو يلتحم مع الحكم

في مباراة كلاسيكو بين الفريقين عام 1960 ارتقى ألفريدو دي ستيفانو أسطورة ريال مدريد للعب الكرة برأسه بعد ركلة ركنية، ولم يحاول أي لاعب من برشلونة الفوز بالالتحام الهوائي مع النجم الأرجنتيني، لكن حكم المباراة فعل.

في 13 أكتوبر/ تشرين الأول 1999، حل ريال مدريد ضيفا على برشلونة في الجولة السابعة من الدوري الإسباني موسم 1999-2000، وانتهت المباراة بالتعادل 2-2.

راؤول جونزاليس نجم ريال مدريد السابق

وكان برشلونة متقدما بنتيجة 2-1، قبل أن يحرز راؤول جونزاليس، نجم الريال السابق ومدرب الرديف حاليا، الهدف الثاني له ولفريقه في الدقيقة 86، مهديا “الميرينجي” نقطة التعادل، ليرفع إصبعه إلى شفتيه أمام جماهير برشلونة في ملعب “كامب نو”، مطالبا إياهم بالصمت.

استقبال استثنائي لفيجو

فجّر ريال مدريد مفاجأة عام 2000 بتعاقده مع البرتغالي لويس فيجو، نجم الغريم برشلونة، بدفع قيمة الشرط الجزائي في عقده مع البارسا (60 مليون يورو)، وهي الصفقة التي أحدثت جدلا كبيرا حينها.

لويس فيجو استقبل بشكل عدائي في أول زيارة لملعب برشلونة عقب انتقاله منه لريال مدريد

وفي 23 نوفمبر/تشرين الثاني 2002، زار فيجو ملعب “كامب نو” بقميص ريال مدريد، في الجولة الـ11 من الليجا موسم 2002-2003، وعند قيامه بتنفيذ ركنية لفريقه الجديد، ألقى عليه أحد المشجعين العديد من الأشياء، أبرزها كان “رأس خنزير”، عقابا له على خيانة الفريق الكتالوني.

رونالدينيو يعض قميص ريال مدريد

تبادل البرازيلي رونالدينيو، نجم برشلونة السابق، قميصه مع أحد لاعبي ريال مدريد، بعد خسارة فريقه 0-2 في ملعب “سانتياجو برنابيو”، يوم 22 أكتوبر/تشرين الأول عام 2006 في الجولة السابعة من الدوري الإسباني موسم 2006-2007.

رونالدينيو نجم برشلونة السابق

والتقطت عدسات المصورين رونالدينيو وهو يعض قميص ريال مدريد، ربما ندما على خسارة اللقاء.

خماسية بيكيه

حقق برشلونة فوزا كبيرا على ضيفه ريال مدريد بخماسية دون رد في الجولة الـ13 من الدوري الإسباني موسم 2010-2011، يوم 29 نوفمبر 2010.

بيكيه مدافع برشلونة

واحتفالا بالانتصار الكبير، رفع جيرارد بيكيه، مدافع برشلونة، إحدى يديه للجماهير المتواجدة في ملعب “كامب نو”، في إشارة للفوز بـ5 أهداف.

ميسي بلا حذاء

في موسم 2016-2017، التقى برشلونة وريال مدريد في الجولة الـ17 من الليجا، يوم 23 ديسمبر/ كانون الأول 2016، وفاز البارسا بـ3 أهداف دون رد.

وفي لقطة طريفة وغير معتادة، انخلع حذاء ليونيل ميسي نجم برشلونة من قدمه اليمنى، واضطر للعب لفترة وأحد قدميه بلا حذاء.

ميسي يقتل ريال مدريد

في الجولة الـ33 من الدوري الإسباني موسم 2016-2017، حقق برشلونة فوزا قاتلا على مضيفه ريال مدريد بنتيجة 3-2، بفضل هدف للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في الدقيقة 90+2، وكان ذلك يوم 23 أبريل/نيسان 2017.

ليونيل ميسي قائد برشلونة

ولم يبالغ ميسي في احتفاله بالهدف القاتل، واكتفى برفع قميصه من الناحية التي تحمل اسمه أمام الجماهير المتواجدة في ملعب “سانتياجو برنابيو”.

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

وكالة العراق اليوم

وكالة العراق اليوم

أضف تعليقـك