العراق اليوم

البصرة تشهد إقامة أكبر مشروع للغاز الطبيعي

الصباح
مصدر الخبر / الصباح

بغداد: سعد السماك
 
بغداد: سعد السماك
 
تستعد محافظة البصرة للبدء قريباً في بناء أضخم أبراج تجزئة الغاز الطبيعي في البلاد في مشروع معمل أرطاوي شمال غرب المحافظة، بطاقة تصل الى 400 مليون قدم مكعب قياسي يومي يتوقع انتاجها في أواخر العام 2022.
وأفاد وزير النفط إحسان عبد الجبار في حديث خاص لـ{الصباح»، بأنه سيطلق «قريباً»إشارة للبدء في أعمال نصب البرج (تجزئة) ضمن مشاريع شركة غاز البصرة لاستثمار الغاز المصحاب لإنتاج النفط الخام في حقول تراخيص كبريات شركات الخدمة النفطية العالمية في(غرب القرنة 1 شركة اكسون موبيل الأميركية،  وحقل الزبير شركة ايني الايطالية، وحقل الرميلة شركة بي بي البريطانية).
وبين الوزير أن «معدة البرج في المشروع التي تزن أكثر من 600 طن وبارتفاع 52م؛ تعد الجزء الأساس والأكبر والأضخم في عملية الانتاج بين معدات معمل غاز البصرة للمرحلتين الأولى والثانية، وباستخدام التقنية الحديثة لفصل السوائل وبطاقة 200 مليون قدم مكعب قياسي يومي لكل مرحلة RCD”.
ونبه وزير النفط،  الى إن “مشاريع استثمار الغاز المـصـاحـب لإنتاج  مليار و200 مليون قدم مكعب إضافي للتخلص من حرق الغاز الطبيعي، تتم مـن خــلال تنفيذ مشروع  اسـتـثـمـار الــغــاز المــصــاحــب فــي مـعـمـل معالجة الناصرية بطاقة 200 مليون قدم مكعب قياسي يومي، وحقل الحلفاية فـي محافظة ميسان لاستثمار 300 مليون قدم مكعب، ومــن المـؤمـل أن ينتهي المـشـروعـان نهاية العام 2022، إضافة الى مشروع أرطاوي غاز البصرة لاستثمار 400 مليون قدم مكعب، ومشروع ارطـاوي غاز الجنوب لاستثمار 300 مليون قدم مكعب، وينجزان بحلول العام 2023”.
وزير النفط، أكد في بيان بعد اختتام الجولة الأوروبية للوفد الحكومي برئاسة رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي التي شملت كلا من ألمانيا الاتحادية وفرنسا والمملكة المتحدة، أن “الورقة الإصلاحية للحكومة تتطلب تعزيز ودعم وتوفير الفرص والبيئة الاستثمارية الآمنة للشركات العالمية، والعمل على زيادة حجم وآفاق التعاون مع الشركاء الكبار من أجل النهوض بالصناعات الهايدروكاربونية والاستثمار الأمثل للثروة الوطنية تعزيزاً للاقتصاد الوطني”، لافتاً إلى أنه “بحث جميع هذه المحاور خلال اللقاءات التي جمعته بالشركات العالمية، وأنه لمس ثقة المستثمرين الكبار بقطاع الطاقة العراقي،ورغبتهم بتوسيع وتنويع وزيادة آفاق التعاون، وخصوصاً شركات (BP)، وأكسون موبيل، وأيني، وكاز بروم وغيرها، فضلاً عن إجراء مشاورات مهمة مع شركة توتال الفرنسية بشأن الاستثمار في مشاريع قطاع الغاز،أحدهما يقع إلى الغرب من بغداد، والآخر في البصرة،ونأمل التوصل قريباً إلى الاتفاق بشأن ذلك”.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الصباح

الصباح

أضف تعليقـك