اخبار الاقتصاد

“دانة غاز” تؤكد أن كردستان ستصبح منطقة العمليات الرئيسية لها … النفط: الاتفاقات والتفاهمات مع الشركات العالمية ستؤدي لزيادة مساحة العمل

جريدة الزوراء
مصدر الخبر / جريدة الزوراء

بغداد/ الزوراء:
أكدت وزارة النفط أن الاتفاقات والتفاهمات الأخيرة مع الشركات العالمية من الممكن أن تؤدي لزيادة مساحة العمل والإنتاج واستقطاب الاستثمارات الخارجية في العراق. وفيما وافقت “دانة غاز” على بيع حقليها من النفط والغاز في مصر بمبلغ يصل إلى 236 مليون دولار، قالت ان العراق سيصبح منطقة العمليات الرئيسية للشركة.
وقال وزير النفط، إحسان عبد الجبار، امس الاثنين، بحسب الإعلام الرسمي: إن «التفاهمات والاتفاقات الأخيرة مع الشركات العالمية الرصينة من الممكن أن تؤدي الى زيادة مساحة العمل والإنتاج واستقطاب الاستثمارات الخارجية في العراق»، مبيناً أنها «إحدى العلامات المهمة للانتقال بالاقتصاد العراقي الى مرحلة جديدة، من خلال توظيف هذه الاستثمارات في النهوض بالصناعات الوطنية المرتبطة بالنفط والطاقة على وفق أحدث الاساليب والنظم والآليات الاقتصادية والتقنيات الحديثة».
وأضاف أن «هذه الخطوات سوف تؤدي الى تنشيط جميع القطاعات المرتبطة بذلك، ولاسيما مشاريع استثمار الغاز الحر والمصاحب والصناعات البتروكيمياويات والطاقة النظيفة والبديلة، فضلاً عن توفير الآف فرص العمل للعراقيين».
وفيما يخص الجولة الأوروبية الأخيرة، أشار وزير النفط الى: أن «اللقاءات التي جمعتنا بالشركات العالمية ومن المستثمرين الكبار بقطاع الطاقة العراقي، ولاسيما شركة (BP)، تهدف الى زيادة مساحة العمل في حقل الرميلة وتنويع وزيادة حجم الاستثمارات والتعجيل بمشاريع استثمار الغاز المصاحب، وكذلك الحال بالنسبة لشركات أكسون موبيل، وأيني، وكاز بروم وغيرها والتي ترغب أيضاً بزيادة حجم التعاون والاستثمار في مشاريع أخرى، فضلاً عن التواصل بمشاورات مهمة مع شركة توتال الفرنسية حول الاستثمار في مشاريع قطاع الغاز».
ولفت إلى أن «الوزارة تعمل على بناء وتعزيز علاقات ستراتيجية مع دول وشركات رصينة تمتلك القدرة المالية والتكنولوجيا الحديثة تسهم في بناء الصناعة الوطنية، وتعزز من قدراته الاقتصادية والتنموية»، كاشفاً عن «تحقيق خطوات إيجابية متقدمة مع دول وشركات الاتحاد الأوروبي وشركة شيفرون الامريكية وغيرها».
من جانب اخر، وافقت “دانة غاز” على بيع حقليها من النفط والغاز في مصر بمبلغ يصل إلى 236 مليون دولار، مما يمكنها من سداد الديون المرتبطة بالسندات الإسلامية التي تستحق هذا الشهر ولتوسيع انتاجها في اقليم كوردستان.
وقالت الشركة، التي تتخذ من الإمارات العربية المتحدة مقراً لها: إنها ستتلقى 153 مليون دولار نقداً وما يصل إلى 83 مليون دولار على شكل مدفوعات طارئة للبيع لمجموعة IPR Energy Group “.
وكانت دانة غاز قد استهدفت إتمام البيع في الربع الأول من العام لجمع السيولة اللازمة لسداد الصكوك المستحقة في نهاية هذا الشهر، تم تأجيل البيع بسبب فيروس كورونا.
وقال الرئيس التنفيذي، باتريك ألمان، في البيان: إن الصفقة المصرية تسمح لشركة دانة غاز بالتركيز على توسيع الإنتاج في المنطقة الكردية بشمال العراق، وبالتالي سيصبح العراق منطقة العمليات الرئيسية للشركة.
و”دانة غاز” هي أكبر وأول شركة إقليمية من القطاع الخاص تعمل في مجال الغاز الطبيعي في منطقة الشرق الأوسط، والتي تأسست عام 2005 على يد 300 من المؤسسين البارزين من أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي، وأدرجت أسهم الشركة في سوق أبو ظبي للأوراق المالية , ويقع مقرها الرئيسي في إمارة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة، ولديها شبكة من المكاتب في المملكة العربية السعودية، وإقليم كوردستان بالعراق، ومصر والمملكة المتحدة.
وتنتج الشركة ما يعادل 65,000 برميل نفط مكافئ يومياً من النفط والغاز وسوائل الغاز الطبيعي من عملياتها في مصر وإقليم كوردستان بالعراق.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة الزوراء

جريدة الزوراء

أضف تعليقـك