اخبار العراق الان

احتجزا رهائن وقتلا منتسباً واستهدفا ضباط ومنتسبين.. قائد عسكري عراقي يشتبك مع مجرم ووالده في كربلاء- عاجل

بغداد اليوم
مصدر الخبر / بغداد اليوم

بغداد اليوم- بغداد

روت قيادة شرطة كربلاء، اليوم الثلاثاء، تفاصيل اشتباكات خاضهاه قائد شرطتها مع مطلوب قام مع والده باحتجاز رهائن، مشيرة الى ان الاشتباك ادى الى مقتل منتسب واصابة ضباط ومنتسبين آخرين.

وقالت شرطة كربلاء بيان تلقته (بغداد اليوم) “في إطار الواجبات الأمنية لمفارز مديرية الاستخبارات والتحقيقات في كربلاء المقدسة وهي القيام بالتدقيق وجرد الدور السكنية لغرض تحديث قاعدة البيانات الخاصة بالمواطنين وحين وصولهم الى دار متهم ودون قصد اعتقد المتهم أن القوة حضرت لألقاء القبض عليه كونه مطلوب الى مركز شرطة الحي العسكري وفق المادة 477 عقوبات/ اضرار”.

وأضاف البيان أن “والد المتهم قام برمي القوات الأمنية ببندقية نوع كلاشنكوف ومسدس مع ابنه حتى أصيب ضباط اثنين من قسم مكافحة اجرام كربلاء واستشهد منتسب وإصابة وجرح اثنين آخرين من مديرية الاستخبارات مع إصابة مواطن مستطرق”، لافتاً الى أنه “لم يكتف المتهم عند هذا الحد بل توجه الى دار أحد جيرانه وقام بحجزهم كرهائن”.

 

ولفت البيان الى أن “قائد شرطة كربلاء وجه بتشكيل قوة من مكافحة الإجرام وخلية الصقور والاستخبارات وقسم شرطة الاقضية وعدد من المفارز الأخرى والتوجه الى مكان الحادث لغرض السيطرة على الموقف وإيصال المتهم الى العدالة”، مشدداً بالقول “رغم محاولة المفارز المتواجدة بتهدئة الموقف لكن هؤلاء الأشخاص استمروا بعملية الرمي بالسلاح الحي”.

وتابع البيان أنه “بعد عمل أمني متواصل لساعات من قبل الأجهزة الأمنية وشرطة كربلاء المقدسة ونتيجة للتدخل الشخصي لقائد شرطة كربلاء اللواء احمد علي زويني الذي استطاع أن ينقذ حياة الرهائن ويقوم بنفسه بالدخول الى المتهم ووالده ومن ثم تسليمهم الى القضاء لينالوا جزاءهم العادل”.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بغداد اليوم

بغداد اليوم

أضف تعليقـك