اخبار العراق الان

رئيس الجمهورية: جرائم الفكر الارهابي استهدفت كل الاديان وهذا يؤكد أن مرتكبيها بلا دين

بغداد/م.ا

أكد رئيس الجمهورية، برهم صالح، اليوم الأربعاء، أنه لا خيار أمام العراقيين سوى التقدم وإصلاح بنية الدولة، وفيما أشار إلى استحالة تصحيح المسارات من دون مكافحة الفساد بمختلف اشكاله، لفت إلى أن الحاجة تشتد أكثر إلى الاقتداء بالرسول الأعظم، وذلك في كلمة له بمناسبة المولد النبوي الشريف.

وقال رئيس الجمهورية، في كلمته بمناسبة المولد النبوي الشريف، تابعتها (وكالة انباء الاعلام العراقي/): “نستلهم القيم النبيلة التي جاء بها الإسلام وجسدها النبي المصطفى قولا وفعلا وسلوكا من اجل السلام والمحبة والتآخي ما بين البشر، ونحن بحاجة للاقتداء بالسيرة العظيمة للنبي الأمين في مواجهة التطرف والتكفير”.

وأضاف صالح، أن “الجماعات الإرهابية قتلت واستهدفت المسلمين والمسيحيين والايزيديين والصابئة من مختلف الاديان والاطياف على حد سواء، ويؤكد ذلك ان هذه الجماعات لا دين لها”، مبينا ان “مواجهة الفكر التكفيري الارهابي وسلوكِه الدموي الشاذ، مسؤولية تضامنية”.

وتابع، أن “المتطرفين حاولوا جعل أنفسهم اوصياء على الدين وطبيعة الاسلام السمحاء”، مبينا أن “للارهاب طبيعة خطيرة هي تشويه صورة الدين، وبات الإرهاب هو الخطر المباشر الذي يعمد على تشويه الدين”، مشيرا إلى أن “الحاجة تشتد أكثر إلى الاقتداء بالرسول الأعظم”.

وأكد رئيس الجمهورية: “نواجه في العراق واحدة من أهم مراحل الدولة، والإصلاح واجب وطني وأخلاقي، ولا يمكن تصحيح المسارات من دون مكافحة الفساد، ولا بد من عقد سياسي جديد والتأسيس لحكم رشيد”.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

وكالة انباء الاعلام العراقي

وكالة انباء الاعلام العراقي "واع"

أضف تعليقـك