اخبار العالم

كان يحمل هوية تابعة للصليب الأحمر الإيطالي.. معلومات جديدة عن سفاح نيس

بغداد/ متابعه

قال مسؤول الادعاء في قضايا الإرهاب بفرنسا، إن المشتبه به في قتل ثلاثة أشخاص داخل كنيسة بمدينة نيس وصل بالقطار حاملا بطاقة هوية تابعة للصليب الأحمر الإيطالي مضيفا أنه بدل ملابسه في محطة القطار ثم ترجل إلى الكنيسة ليشرع في هجومه.

وقال جان-فرانسوا ريكارد إن المهاجم تونسي ولد في عام 1999 ووصل مدينة باري الإيطالية يوم التاسع من أكتوبر.

وأضاف المسؤول الفرنسي أن كاميرات المراقبة أظهرت الشاب في محطة القطار في نيس مشيرا إلى أنه سار منها لمسافة 400 متر حتى كنيسة نوتردام.

وكان قد قال متحدث قضائي تونسي إن المشتبه به التونسي في هجوم نيس يدعى إبراهيم العويساوي مشيرا إلى أنه لم يكن مصنفا كمتشدد قبل أن يغادر تونس.

وقال مصدر بالشرطة الفرنسية إن العويساوي غير مصنف كمتشدد في فرنسا أيضا.

وقال مصدر أمني تونسي إن العويساوي ينحدر من قرية سيدي عمر بوحجلة بالقيروان وكان يقيم في صفاقس مشيرا إلى أن الشرطة ذهبت الى عائلته اليوم الخميس وتجري تحقيقات معهم.

وأضاف أن العويساوي من مواليد 29 مارس 1999.

وأكد محسن الدالي المتحدث القضائي لرويترز هوية المشتبه به قائلا إنه لم يكن مصنفا كمتشدد لدى السلطات التونسية.

وأضاف أن العويساوي غادر تونس في رحلة هجرة غير شرعية في 14 سبتمبر الماضي ووصل أمس إلى نيس.

أعلنت السلطات القضائية في تونس في وقت سابق فتح تحقيق في شبهة تورط تونسي في عملية إرهابية.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

وكالة انباء الاعلام العراقي

وكالة انباء الاعلام العراقي "واع"

أضف تعليقـك