اخبار العراق الان

احزاب المعارضة ترفض المشاركة في اجتماع رئاسة الاقليم لمناقشة اقرار قانون الاقتراض

الصباح الجديد
مصدر الخبر / الصباح الجديد

قصتان مختلفتان لحادث اغتيال وقع في 7 آب الماضي بايران

الصباح الجديد – وكالات

أفادت صحيفة “نيويورك تايمز”، نقلا عن مسؤولين في الاستخبارات الأمريكية، بأن ثاني زعيم للقاعدة، المتهم بأنه العقل المدبر للهجمات على السفارات الأمريكية بإفريقيا، تمت تصفيته في طهران في السابع من آب الماضي وهو التاريخ نفسه الذي أوردت وكالات انباء إيرانية مقتل لبناني وابنته في طهران ذاتها

وقالت نيويورك تايمز إن الرجل الثاني في “القاعدة”، عبد الله أحمد عبد الله، الذي يُطلق عليه الاسم الحركي “أبو محمد المصري”، تمت تصفيته بالرصاص في عملية نفذها عملاء إسرائيلييون، كانوا على متن دراجة نارية، في أحد شوارع طهران، بأمر من الولايات المتحدة.

وأوضحت المصادر الاستخباراتية أن العملية تم تنفيذها، في السابع من شهر آب الماضي، اي قبل 3 أشهر، وكان أبو محمد المصري مع ابنته مريم، أرملة حمزة بن لادن، نجل أسامة بن لادن ، ولم توضح الصحيفة أي دور لعبته الولايات المتحدة في تنفيذ العملية، خاصة وأنها كانت تتعقب تحركات أبو محمد المصري وعناصر آخرين من “القاعدة” في إيران منذ سنوات.

وفي السياق نفسه قالت وكالة “رويترز”، امس السبت، إن مسؤولا أميركيا، طلب عدم نشر اسمه، لم يؤكد أي من المعلومات التي وردت في تقرير صحيفة “نيويورك تايمز” كما لم يوضح ما إذا كان للولايات المتحدة أي دور في هذه العملية.

من جانبها نفت الخارجية الإيرانية مزاعم تقرير لصحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية بشأن قيام عملاء إسرائيليين بقتل الرجل الثاني في تنظيم القاعدة “أبو محمد المصري” على أراضي إيران، في آب/ أغسطس الماضي.

ونفت الخارجية وجود تنظيم القاعدة على أراضي إيران، وهنا تجدر الإشارة الى ان اسم مريم، ابنة القتيل سبق وان اعلن في حادثة اغتيال حدثت في باسدران شمالي ايران في نفس التأريخ الذي أوردته نيويورك تايمز السابع من آب أغسطس، اذ تداولت وكالات انباء إيرانية مقتل لبناني وابنته، وجاء في بعض تلك الانباء:” ذكرت وكالة فرانس برس اليوم، السبت، نقلاً عن وسائل إعلام محلية إيرانية، أن لبنانياً وابنته قتلا في شمال طهران أمس الجمعة، بعدما أطلق مجهول النار عليهما.

وقالت وكالة مهر للأنباء إن اللبناني هو حبيب داوود (58 عاماً) وابنته مريم (27 عاماً) مضيفة “قتلا قرابة الساعة التاسعة بالتوقيت المحلي بعدما فتح درّاج النار عليهما”.

وأشارت الوكالة إلى أن الجريمة وقعت في شارع باسداران

ونقلت مهر عن مسؤول أمني قوله إن اللبنانيين كانا في سيارة عندما فتح درّاج النار عليهما.

ولم تعط الوكالة المزيد من التفاصيل عن هوية الضحيتين ولكنها أشارت إلى أن السيد داوود كان مدرساً في مادة التاريخ، فيما لم يصدر أي تعليق من جانب السلطات الإيرانية

وفي نبأ آخر قيل ان الذي تم اغتياله من حزب الله اللبناني، وجاء فيه:”   أفادت وسائل إعلام إيرانية، السبت، باغتيال أحد عناصر حزب الله اللبناني مع ابنته، برصاص مجهولين، في شارع باسداران شمال، العاصمة طهران.وانتشر الخبر في البداية ليل الجمعة عبر حسابات صحافيين من طهران، أكدوا أن القتيل يدعى حبيب داود، وابنته مريم، برصاص شخصين كانا يستقلان دراجة نارية، حيث أرداهما قتيلين على الفور. 

ثم أكدت وكالة فارس التابعة للحرس الثوري، الخبر، مشيرة إلى أن سكان حي بوستان الواقع في شارع باسداران، بطهران، أكدوا نبأ مقتل الأب وابنته…

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الصباح الجديد

الصباح الجديد

أضف تعليقـك